المساواة وحقوق الانسان

 المساواة (jämlikhet) تعني أن يكون لجميع الناس نفس القيمة وأنهم يجب أن يُعاملوا بشكل متكافئ، بغض النظر مثلاً عن الانتماء العِرقي، أو التوّجه الجنسي أو الاعاقة.

تأتي كلمة المساواة من الاعلان العالمي لحقوق الانسان من 1948. يتطرّق اعلان الأمم المتحدة لحقوق الانسان الى أن لدى جميع البشر نفس القيمة والحقوق. كل البشر يحّق لهم قول مايعتقدون، وأن يؤمنوا بأي إله يريدون وأن يختاروا أي شريك حياة يريدون العيش معه.

ويجب أن يسري الاعلان العالمي لحقوق الانسان على كافة البشر في العالم. الديمقراطيات الحديثة لاتعمل بشكل جيد اذا لم يتمّ احترام حقوق الانسان. ويجب على الدولة أن تستطيع حماية مواطنيها من التمييز والظلم. في السويد تُحمى حقوق الانسان بالقوانين الأساسية الثلاثة: شكل الحكومة، قانون حرية الطباعة و قانون حرية التعبير. تنّص القوانين على أن الدولة والبلديات يجب أن تعمل لضمان حق العمل، والسكن والتأهيل الدراسي لجميع المواطنين.

في موقع الحكومة على الأنترنت www.manskligarattigheter.se يمكنك قراءة المزيد عن حقوق الانسان.


تصوير: كولوربوكس (Colourbox)

المعاهدة الاوروبية

منذ 1950 هنالك معاهدة أوروربية لحماية حقوق الانسان. ويُطلق عليها المعاهدة الأوروبية. أن المعاهدة هي اتفاق بين عدد من البلدان. وبعض الأمثلة المنصوص عليها في المعاهدة هي:

  • الحقّ في الحرية والأمان الشخصي
  • الحقّ في محاكمة عادلة
  • حق احترام الحياة الشخصية والعائلية

في عام 1995 أصبح ذلك قانوناً في السويد. يجب على الدولة، الحكومة والبلديات ضمان إتبّاع الاتفاقية في البلاد.

الجنس، المساواة والنسوية

يُقصد بالمساواة هنا المساواة بين الرجال والنساء.  يجب ان يكون للرجال والنساء قدراً متساوياً من السلطة للتأثير في المجتمع وفي حياتهم الخاصة. وتعني المساواة أن يكون للرجال وللنساء ذات الحقوق والواجبات. أن امكانيات الأشخاص تتأثر بعومل عديدة أكثر من الجنس، الامر الذي يعني أن جميع أفراد المجموعة من النساء والرجال ليس لديهم نفس خبرات الحياة أو الاوضاع المعيشية.

إنّ الجنس ليس فئة بسيطة. فهناك أشخاص لايُعرّفون أنفسهم كنساء أو رجال، أو أنهم جنس آخر غير الذي مُنِحَ لهم عند الولادة. ويتأثر جميع الأشخاص بغض النظر عن جنسهم بمعايير المجتمع عن الجنس وكيف يُقيّم المجتمع مجموعات النساء والرجال.

النسوية (feminism) هي مفهوم جامع  لتحليل المجتمع  والحركة التي تريد لفت الأنظار الى أن النساء بشكل عام هنَّ أقل أهمية من الرجال في المجتمع ويرغبن بتغيير ذلك. وتعمل الحركة السياسية النسوية أيضاً بطرق مختلفة في سبيل أن يحصل النساء والرجال على نفس الفرص، والحقوق والواجبات في المجتمع. وقد يعني العمل الفعلي من أجل المساواة تغيير القواعد التمييزية، والعمل ضد العنف الجنسي، والارتفاع بتمثيل النساء في مواقع اتخاذ القرار وكذلك توجيه الاهتمام الى أنّ الأنواع الاخرى من الاضطهاد لها علاقة بالجنس.

المساواة في السياسة والبيت

في بداية القرن العشرين كان هنالك فرق كبير بين حقوق النساء والرجال في السويد. ولم يكن من حق النساء التصويت أوالترشيح  للبرلمان إلا في عام 1921. في نفس الوقت تم إعتبار حتى النساء المتزوجات راشدات. وهذا يعني مثلاً أنهن حين ذلك فقط يصبح لديهنّ سلطة اتخاذ القرار على المداخيل المالية لهن. اما اليوم فإن عدد النساء تقريباً يساوي عدد الرجالٍ في البرلمان السويدي (الريكسداغ). وفي الحكومة فإن عدد الوزيرات مساوٍ لعدد الوزراء. وتبلغ نسبة النساء تقريباً 43 بالمائة من السياسيين المنتَخبين للبلديات في السويد.

أغلب النساء المتزوجات كنّ في الماضي يقمن برعاية المنزل والأطفال ولكنّ خلال سبعينات القرن الماضي تمّ بناء العديد من المدارس التمهيدية و دور رعاية أطفال المدارس (فريتيدس). وعندها دخل أيضاً تأمين الوالدين حيّز التنفيذ، الأمر الذي منح الوالدين الحقّ في اقتسام الإجازة عند ولادة طفل. هذه التغيّرات أدت الى أن يصبح من الأسهل على النساء العمل وكسب نقودهنّ الخاصة. خلال سبعينات القرن الماضي شُرّع أيضاً  قانون حرية الاجهاض والذي يمنح المرأة الحقّ في إتخاذ القرار حول انجاب الطفل أو لا. 

في السابق كان الكثير من العمل المنزلي يُدار من قِبل المرأة. العمل في المنزل يعني مثلاً رعاية الأطفال، غسل الملابس، تنظيف المنزل وغسل الأطباق. أما في الوقت الراهن فإن العمل في المنزل أكثر مساواة ولكنّ النساء ما زلنّ يعملنّ في المنزل أكثر من الرجال.

المساواة في المدرسة وحياة العمل

في عام 1927  حصل الفتيات على نفس الفرص المتاحة للفتيان للدراسة في التعليم العام. وتوجد في المدارس الاساسية والثانوية حالياً منهجاً تعليمياً يصف ما ينبغي إدراجه في التعليم.  ويبين المنهج أن على المعلمين تعزيز المساواة بين الجنسين، وهو ما يعني من بين أمور أخرى أن المعلمين يجب أن يعاملوا الفتيات والفتيان بشكل متكافئ. غير أنّ اختيار الدراسة وإختيار المهن في الوقت الراهن يبين أن اختيارات الشباب مازالت محكومة بما يُعتَقَد أن القيام به مناسب على أساس جنس الشخص.

في 1980 تمّ تشريع قانون المساواة الذي كان يتناول في المقام الأول المساواة في العمل والمساواة في الأجور. وفي يومنا هذا يعمل حوالي 80 بالمائة من جميع النساء بين عُمر 20 و 64 سنة. ولكنّ الى حدّ الآن لاتوجد  مساواة  في حياة العمل. إذ أن الفوارق كبيرة في الأجور بين الجنسين. ووتتقاضى النساء ما معدله 87 بالمائة من رواتب الرجال. وهذا له علاقة بأمور أخرى من بينها أن الرواتب أعلى في المهن حيث يعمل عدد أكبر من الرجال مقارنة مع المهن التي يعمل فيها عدد أكبرمن النساء. عدد النساء أكثر من الرجال  أيضاً في الأعمال ذات الدوام الجزئي، ويأخذن عطلة الوالدين لفترات أطول ويقدمن الرعاية لأطفالهن عند المرض. ولهذا السبب يصبح الفرق أعلى بين المداخيل السنوية بين النساء والرجال. ومازال عدد الرجال أكبر من النساء بين المدراء وأولئك الذين يأسسون شركاتهم الخاصة.

سياسة المساواة السويدية

قرر البرلمان السويدي (الريكسداغ) سنة 2006 أن الهدف الشامل لسياسة المساواة في السويد هو أن يكون للنساء والرجال نفس السُلطة والامكانيات  للتأثير في المجتمع وفي حياتهم. ولهذا الهدف الشامل أربعة أهداف جزئية:

  • 1. توزيع متساوٍ للسلطة والنفوذ حيث يتمع النساء والرجال بنفس الحقوق والامكانيات لأن يكونوا مواطنين فاعلين في صياغة شروط اتخاذ القرار.
  • 2. مساواة اقتصادية حيث يتمتع النساء والرجال بذات الامكانيات والظروف في التأهيل الدراسي والعمل المأجور الذي يمنح استقلالاً اقتصادياً مدى الحياة.
  • 3. أن يكون للنساء والرجال توزيعاً متساوياً للعمل والرعاية المنزلية غيرالمدفوعة الأجر، وأن يتحملا ذات القدر من المسؤولية في العمل المنزلي وأن يكون لهما ذات الامكانيات لمنح وتلّقي الرعاية على قدم المساواة.
  • 4. أن يتوّقف عنف الرجال ضدّ النساء. وأن يكون للنساء والرجال، وللفتيات والفتيان نفس الحقوق والامكانيات للسلامة الجسدية.
  • إقرأ المزيد عن سياسة المساواة في السويد وعمل الحكومة من أجل المساواة، في موقع الحكومة: www.regeringen.se/feministiskregering

 

< الى الفصل السابق

الى الصفحة التالية >

العودة الى القائمة

 

informationsverige.se هي البوابة المشتركة لمجالس ادارة المحافظات للمعلومات عن المجتمع الموجهة للقادمين الجُدد
© حقوق النشر 2016 إدارة محافظة غربي السويد

نستخدم في informationsverige.se ملفات تعريف الأرتباط لمنحك تجربة أستخدام أفضل. بأستمرارك بالتصفح فأنك تقبل ملفات تعريف الأرتباط

اقرأ المزيد عن ملفات تعريف الأرتباط