المدرسة و الديمقراطية

في المدرسة السويدية يتحدث المرء كثيراً عن الديمقراطية. وأحد أهداف المدرسة هو أن ينشأ التلاميذ ويصبحواً كباراً مشاركين ويتحملون مسؤولية المجتمع المشتركة.​

كما يجب أن يتعلم التلاميذ الحياة في نظام ديمقراطي وأن يُلّموا بحقوقهم وبواجباتهم. لذلك هنالك غالباً مهمات يستطيع التلاميذ بواسطتها أن يتمرّنوا على مضمون الديمقراطية.

المدرسة في الماضي

شهدت المدرسة السويدية تغييرات كبيرة منذ أواسط القرن العشرين. ففي الماضي كانت هناك قواعد صارمة في المدرسة. وكان يحقّ للمعلمين/المعلمات ضرب التلاميذ. وقد منعَ هذا منذ 1958.

ولم يكن التلاميذ يقولون "أنت" أو الاسم الاول للمعلم/المعلمة. وبدلاً من ذلك كانوا يقولون "آنسة" أو "أستاذ". منذ السنة الأولى في المدرسة كان التلاميذ يحصلون على علامات عن كيفية تدبيرهم لوضعهم الدراسي. واذا لم ينجح أحد التلاميذ في مادتيّن أو ثلاث مواد دراسية فيكون مُجبراً على إعادة السنة الدراسية.

المدرسة في وقتنا الراهن

لدينا اليوم مدرسة يتعلّم فيها التلاميذ كيف يفكرّون باستقلالية ولديهم امكانية التأثير على تأهيلهم الدراسي. المعلم/المعلمة قائد المجموعة، ولكن العلاقة بين التلميذ والمعلم/المعلمة يسودها المساواة.

للمدرسة السويدية أساس قيّمي مستمّد من الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي أصدرته الأمم المتحدة. ويتعلّق أحد الأسس القيمية بكيف نعامل بعضنا بعضاً كأطفال، وشباب وبالغين. هذا يعني أنه لايحقّ لأحد أن يعامل أي شخص آخر بشكل سيء في المدرسة السويدية. يجب أن يكون لدى الفتيات والفتيان نفس الفرص في المدرسة. يمكن للتلاميذ التأثير على تأهيلهم الدراسي من خلال الحضور الى اجتماعات الفصل ومجلس الفصل.

المدرسة والعائلة

يسود في السويد توّقع بأن يشارك الوالدان في عمل طفلهم/أطفالهم في المدرسة. يعمل الوالدان، المعلمون والتلاميذ سويةً لكي يحوز الأطفال على ظروف جيدة قدر الأمكان في المدرسة. ويريد الطاقم التعليمي في المدرسة من الوالدين أن يشاركا في حياة الاطفال وأن يعرف الوالدان ويفهمان ماذا يفعل التلميذ في المدرسة.

في كل فصل دراسي يكون لدى المدرسة محادثات تطوير مع التلميذ سوية مع الوالدين. خلال محادثات التطوير يمكن للوالدين بكلّ هدوء لقاء المعلم/المعلمة. وتوجد حينها فرصة للحديث عن كيفية تطوّر الطفل في المدرسة وماهي المساعدة التي يحتاجها الطفل. ويقوم المعلم/المعلمة خلال محادثات التطوير بكتابة خطة تطوير فردية (IUP). اذا كانت لديك لغة أم أخرى غير السويدية فلك حقّ الحصول على خدمات الترجمة الشفهية عند اجراء المحادثة.

كما يوجد لدى المدرسة لقاء أولياء الأمور حيث يمكن أن يحصل أولياء الأمور على معلومات عن والتأثير في مايحدث في المدرسة.

تُرّحب المدرسة بك بصفتك والداً وولياً لأمر تلميذ، لزيارة المدرسة للاطلاع على كيفية سير الأمور بالنسبة لطفلك. كما يمكنك أيضاً أن تتصلّ هاتفياً بالمعلّم/المعلمة أو مدير المدرسة لطرح أسئلة أو الحديث عن طفلك.

 

< الى الصفحة السابقة

الى الصفحة التالية >

العودة الى القائمة

informationsverige.se هي البوابة المشتركة لمجالس ادارة المحافظات للمعلومات عن المجتمع الموجهة للقادمين الجُدد
© حقوق النشر 2016 إدارة محافظة غربي السويد

نستخدم في informationsverige.se ملفات تعريف الأرتباط لمنحك تجربة أستخدام أفضل. بأستمرارك بالتصفح فأنك تقبل ملفات تعريف الأرتباط

اقرأ المزيد عن ملفات تعريف الأرتباط