السكّان

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 30 ،8 ،2018

هذه مواد من الكتاب "حول السويد".

يعيش أكثر بقليل من 10 مليون شخص في السويد. وخلال العقود الأخيرة ارتفع عدد سكان السويد. وهذا يعود إلى زيادة الهجرة وحقيقة أن الناس يعيشون حياة أطول. تعيش النساء في المتوسط 84 سنة والرجال 80 سنة. غالبية سكان السويد يعيشون في المدن. يعيش 3,5 مليون شخص في المناطق المحيطة بستوكهولم، يوتيبوري ومالمو.

الأقليات القومية و لغات الأقليات في السويد

في السويد هناك قانون يحمي الأقليات الوطنية. الأقليات الوطنية الخمس المعترف بها في السويد هم من اليهود، الغجر، وشعب السامر، فنلنديي السويد والتورنيداليين. ولغات الأقليات التاريخية هي اليديش، الروماني تشيب، لغة السامر، الفنلندية و ميأنكيلي. وتعمل الحكومة على تعزيز حقوق الإنسان للأقليات القومية.

العامل المشترك بين مجاميع الأقليات هو أنهم عاشوا في السويد لفترة طويلة وأنهم مجموعات ذات تقارب واضح. ولديها حتى إنتماء ديني، لغوي أو ثقافي مشترك والرغبة في الحفاظ على الهوية الثقافية واللغوية.

شعب السامر يعيشون في أربعة بلدان هي: روسيا، فنلندا، النرويج والسويد. هذه المنطقة الجغرافية تُسمى سابمي (Sápmi) وهي تمتّد من إيدره في دالارنا في الجنوب، إلى المحيط المتجمد في النرويج شمالاً وشرقاً إلى شبه جزيرة كولا في روسيا. رسوم: أندرش سونيسونsamer.se - (Anders Suneson)

السامر هو شعب السويد الأصلي الوحيد المعترف به. وهم يعيشون في السويد، النرويج، فنلندا وروسيا. هناك حوالي 20000 مواطن من شعب السامر في السويد. يعمل شعب السامر تقليديا في الصيد وصيد الأسماك، الحرف اليدوية وتربية حيوان الرنة. الرنة هي من نوع الغزلان التي يمتلكها شعب السامر كحيونات أليفة. ويحتفل شعب السامر في يوم 6 شباط/فبراير بيومهم الوطني. وقد تمّ اختيار هذا التاريخ بالذات للاحتفاء بذكرى الاجتماع الوطني الاول لشعب السامر والذي عُقد في تروندهيم بتاريخ 6 شباط/فبراير 1917.

خلال ما يقارب 600 سنة كانت السويد وفنلندا بلد واحد وفنلنديوا السويد يعيشون في السويد منذ العصور الوسطى. اليوم يعيش ما بين 450000 و 600000 من فنلنديي السويد في السويد. تورنيدالين، حيث تسود لغة ميأنكيلي قُسمت إلى جزئين سنة 1809 حيث أصبح الجزء الغربي سويدي والجزء الشرقي أصبح فنلندياً. على الجانب السويدي تعيش اليوم الأقلية التي تُسمى التورنيداليين. بعد القرار الذي إتُخِذ في 2014 أصبح 15 تموز/يوليو يوم الذكرى السنوية للترونداليين.

عاش اليهود في السويد منذ القرن السابع عشر. وقد إرتفعت وتيرة هجرة اليهود الى السويد خلال القرن العشرين بسبب الحرب العالمية الثانية والملاحقة التي تعرض لها الأشخاص من ذوي الخلفية اليهودية. وهناك حوالي 25000 يهودي في السويد. حوالي 4000 منهم يتكلمون اليديش. واليديش هي احدى لغات الاقليات الوطنية في السويد منذ عام 2000.

الغجر عاشوا في السويد منذ القرن السادس عشر. اليوم يعيش ما بين 50,000 و 100,000 من فنلنديي السويد في السويد. الغجر هم من مجموعة مختلطة مع تنوع لغوي، ديني وثقافي. الروماني تشيب هي لغة الغجر.