أعياد يُنظر اليها بعين الاعتبار خلال الحياة

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 22 ،8 ،2018

هذه مواد من الكتاب "حول السويد".

العماد

في السويد يتم تعميد نحوّ 45 بالمائة من جميع الأطفال في الكنيسة السويدية. ومن الشائع أيضاً أن يقوم الوالدين بإعطاء الطفل إسماً في حفلة. ويسمى هذا مراسيم حفل التسمية. عند العماد (dop) أو مراسيم حفل التسمية يقوم الغالبية بتنظيم حفلة في المنزل للعائلة والأصدقاء. وعادة ما يُقدّم الضيوف هدايا للطفل.

تثبيت العماد

تثبيت العماد (konfirmation) يتعلق بالإيمان المسيحي. فهي مراسيم تقام في الكنيسة للشباب كتأكيد للعماد. ويكون معظمهم في عمر 14 سنة عندما يتم تثبيت عمادهم. في السابق كان أكثر شيوعاً أن يثبّت الشباب عمادهم مما هو الآن. بعد المراسيم في الكنيسة تنظم معظم العوائل حفلة للعائلة والأصدقاء. من المعتاد أن يحصل الذي يتم تثبيت عماده على الهدايا.

صورة: يوهنير

الزفاف

الكثير من الذين يتزوجون ينظمون حفلة للعائلة والأصدقاء. الضيوف يحضرون عادة عقد القران. بعد عقد القران تتم الدعوة إلى تناول العشاء والإحتفال والرقص. العريسان يحصلان عادة على هدايا من الضيوف.

عائلة تحتفل بعيد ميلاد. تصوير: كولوربوكس (Colourbox)

أعياد الميلاد

يحتفل الكثير من السويديين بأعياد ميلادهم. عندما يُتم الطفل سنة من عمره تكون هناك حفلة (kalas) لأصدقائه. في الحفلة يلعب الأطفال عادة، ويتناولون كعكة ويحصل الطفل على هدايا في عيد ميلاده. ويتم الإحتفال أيضاً بالبالغين عندما يُتّمون سنة من العمر. الأصدقاء المقربون والأقارب عادة ما يقدّمون هدايا للشخص في عيد ميلاده. ويحتفل الكثيرون بصورة أكبر عندما يتموّن عقداً كاملاً من حياتهم على سبيل المثال 50 عاماً.

مراسيم الدفن/تقديم العزاء

عندما يموت شخص ما فإنه عادة ما يتم عمل مأتم له في كنيسة أو في مُصلّى. المُصلى هو مبنى صغير أو غرفة يمكن استخدامها بدلاً من الكنيسة. ومن المعتاد أن تشارك العائلة ويشارك الأصدقاء المقربين عند اقامة العزاء والدفن.