ماهي الصحة؟

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 7 ،9 ،2018

هذه مواد من الكتاب "حول السويد".

أن يكون لديك صحة جيدة هو أن تكون سليماً ومعافى. تتأثر صحتك مثلاً بما تأكل، وبالاجهاد العصبي، النوم، التدخين، المشروبات الكحولية و المخدرات. وتتأثر صحتك أيضاً اذا كنت سعيداً وعلى توافق مع ذاتك،ومع الناس الذين يحيطون بك واذا ما كنت ترى أن لحياتك معنى.

كما أنّ المجتمع المحيط بك يعني أيضاً الكثير لصحتك، مثل كيف تسكن، وما هو العمل الذي تؤديه واذا كنت تشعر أنكّ جزء من المجتمع.

العوامل المؤثرة في الصحة, بتصرّف عن Dahlgren & Whitehead

الصحة الشعبية

تعمل الصحة الشعبية من أجل صحة الجميع في البلد. وحقّ الحصول عل صحة جيدة هو أحد حقوق الانسان. أنّ الدولة مُلزَمة بالعمل لينال جميع الاشخاص في المجتمع مثلاً تلك العناية التي يحتاجونها. وفي السويد تعمل الحكومة والسُلطات المختلفة ليكون الجميع بصحة جيدة.

سُلطة الصحة الشعبية هي سُلطة تابعة للدولة تحمل على عاتقها مسؤولية الشؤون التي تخصّ صحة الشعب على كامل تراب الوطن. ويعملون ليكون الجميع في السويد بصحة جيدة. تعمل سُلطة الصحة الشعبية كثيراً بشكل خاص في احد عشر مجالاً مختلفاً. المجالات الأحد عشر هي:

  • المشاركة والتأثير في المجتمع.
  • المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية.
  • شروط نمو الأطفال والأحداث.
  • الصحة في حياة العمل.
  • البيئات والمنتَجات.
  • الرعاية الصحية والطبية المعززّة للصحة.
  • الحماية ضدّ انتشار العدوى.
  • الصحة الجنسية والتناسلية (الانجابية).
  • نشاط جسدي
  • عادات الطعام وأسلوب الحياة.
  • المشروبات الكحولية، المخدرات، تعاطي العقاقير المنشطة، التبغ والمقامرة

رغم أن السُلطات السويدية تعمل لتحسين الصحة الشعبية إلا أنّ الصحة تختلف بين مختلف الفئات في المجتمع. فالأشخاص الذين لديهم تأهيلاً دراسياً منخفضاً ودخلاً منخفضاً لديهم غالباً صحة أسوأ ممّن لديهم تأهيلاً دراسياً عالياً ودخلاً عالياً.

ثلاث أجيال تصوير: كولوربوكس (Colourbox)

عادات طعام صحية

ما تأكل وتشرب يعني الكثير لصحتك وكيف تشعر. يمكن للطعام الجيد والحركة أن تقللّ من خطر الاصابة بالعديد من الأمراض، مثلاً أمراض القلب والأوعية الدموية، السكريّ، والسرطان والازعاجات النفسية.

يحتاج الجسم الى مواد مختلفة. ولكي يحصل جسمك على جميع المواد التي يحتاجها فمن المهم أن تأكل أنواعاً مختلفة من الطعام. اذا تناولت الفطور، الغداء والعشاء في مواعيد ثابتة يصبح من الأسهل حينها أن تأكل كمية مناسبة من الطعام.

تصوير: كولوربوكس (Colourbox)

نصائح عن الطعام المفيد للصحة

مصلحة مراقبة المواد الغذائية هي سلطة تابعة للدولة تعمل في الشؤون التي تخصّ الطعام. ولدى مصلحة مراقبة المواد الغذائية عدة نصائح عن الطعام المفيد للصحة، مثلاً:

  • كُل الكثير من الفواكه والخضروات، والأعناب. حبذا لو إخترت خضراوات قاسية مثل الفواكة الجذرية، الملفوف، القرنابيط، بروكولي، الفاصوليا والبصل. أذ أنَ هناك فوائد صحية كبيرة من تناول الكثير من الخضروات، الفواكة، والبقوليات وغير ذلك من الطعام من عالم النبات.
  • إختر منتجات الحبوب الكاملة عندما تأكل مثلاً الخبز، رقائق الحبوب، الحبوب المجروشة، الباستا والرزّ.
  • كُلّ السمك والحيوانات الصدفية مرتين الى ثلاث مرات في الاسبوع. ونوع بين الغنية بالدهون والقليلة الدهون وأختر الطعام الذي عليه علامة الجودة البيئية.
  • إختر الدهون المفيدة في طهي الطعام، مثلاً زيت السلجم أو دهون الطعام السائلة المصنوعة من زيت السلجم ودهون الشطائر المفيدة.

ثقب المفتاح

وجد في متجر المواد الغذائية بعض أصناف الطعام التي تحمل صورة تشبه صورة ثقب المفتاح. هذا الطعام مفيد ويحتوي على كميات أقل من الدهون والسكّر والملح. كما يحتوي على الياف أكثر من منتجات الطعام المشابهة التي لاتحمل هذه العلامة. توصي مصلحة مراقبة المواد الغذائية بالطعام الذي يحمل اشارة ثقب المفتاح.

نصائح للكبار

سيكون العديد من الكبار بصحة أفضل إذا تناولوا أقلّ من الدهون المُشبّعة. توجد الدهون المشبعة في الطعام الذي يأتي من الحيوانات. مثل الحليب الدسم، اللبن الرائب، الزبدة، الجبنة، منتجات اللحوم الدسمة، الكريمة (grädde)، المثلجات (الآيس كريم) والشوكولاته. كما توجد الدهون المشبعّة في بعض أنواع الزيوت النباتية مثل زيت الجوز الهندي وزيت النخيل. أن الدهون المشبّعة يمكن أن تَزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

الدهون غير المشبّعة جيدة للجسم. إذ يمكنها أن تقللّ من خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. توجد الدهون غير المشبّعة في العديد من الزيوت النباتية، ودهون الطعام الطريّة والسائلة، والأسماك، والمكسرات واللوزيات.

يوجد في الخضروات والفواكه العديد من المواد التي يحتاجها الجسم، مثل الفيتامينات، والمعادن والالياف الغذائية. ففي الخضروات مثل الجزر، لبروكولي، والبقوليات والكرنب (الملفوف) توجد الالياف. من المستحسن تناول الفواكه والخضروات كلّ يوم.

وفي السمك والصدفيات هنالك العديد من الفيتامينات والمعادن. كما يوجد في السمك الزيت المسمّى أوميغا 3. وهو مفيد للقلب، وضغط الدمّ والدمّ.

اذا كنت ترغب بالمحافظة على وزنك ضمن الحدود الصحية فلايجبّ عليك تناول الكثير من الطعام الذي يحتوي على السكّريات والدهنيات. ولهذا السبب عليك تجنّب شرب المرطبات وتناول مثلاً الحلويات، رقائق البطاطس (تشبس)، الكعك المحلّى والشوكولاته.

نصائح للأطفال

يحتاج الاطفال الى تناول طعام مفيد في مواعيد محددّة. كي يكبروا ويتطوروا بشكل صحيح.

بالنسبة للاطفال الرُضّع فإن حليب الأم أو بديل حليب الأم هو الطعام الأفضل. في عيادة مركز رعاية صحة الأطفال يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات عن الطعام المفيد للطفل.

النشاط البدني و التمرين

يحتاج الانسان الى الحركة ليكون بصحة جيدة. يُقللّ التمرين من خطر الاصابة بالعديد من الأمراض، مثلاً أمراض القلب والأوعية الدموية، السكريّ، والسرطان. كما يجعلك التمرين أكثر سعادة. إذ يمكنك النوم بشكل أفضل، ويمكنك احتمال الاجهاد العصبي والحفاظ على وزنك. وينبغي على البالغين أن يتحركوا على الأقل لمدة 30 دقيقة يومياً. أنت لاتحتاج الى التمرين بشكل قاسٍ لتكون صحتك أفضل. فالنزهات على الأقدام تكفي.

أما الأطفال فهم بحاجة للحركة أكثر من الكبار البالغين. ويحتاج الأطفال لأن يتحركوا على الأقل لمدة 60 دقيقة يومياً ليكونوا بصحة جيدة.

الاجهاد

يشعر كثير من الناس بالاجهاد. ولايحتاج ذلك لأن يكون أمراً خطيراً على الصحة. فالاجهاد يمنحنا طاقة اضافية لتحمّل الظروف الصعبة. ولكن الاجهاد المفرط يمكن أن يشكّل خطراً على الصحة. واذا شعرت بالاجهاد فمن المستحسن أن تعرف سبب ذلك. إذ يمكنك حينها أن تحاول تغيير حالتك.

إحدى علامات الشعور بالاجهاد هو اضطراب النوم أو الشعور بالاكتئاب. وقد يكون من الصعب عليك أن تركّز افكارك، وكذلك تصاب بضعف في الذاكرة ومشاكل في الجهاز الهضمي، أو صداع في الرأس أو أوجاع في أنحاء أخرى في الجسم.

أما اذا كنت تتحرك وتتناول طعاماً مفيداً وتأخذ قسطاً كافياً من النوم فأنك تساعد الجسم على احتمال الاجهاد.

النوم

من المهم أن تأخذ قسطاً كافياً من النوم لتكون بصحة جيدة. يحتاج الشخص البالغ الى النوم من ست ساعات الى تسع ساعات كل يوم. ولكنّ الاطفال و الاحداث يحتاجون الى النوم مدة أطول من هذه.

من الشائع أن يعاني المرء من اضطرابات في النوم. ويمكن أن يتعلّق ذلك بأشياء مختلفة، مثل التبغ، المشروبات الكحولية، الشخير، مرض ما، القلق أو تناول الطعام في وقت متأخر في المساء.

يمكنك الحصول على نوم أفضل بجهودك الخاصة اذا كانت غرفتك التي تنام فيها مظلمة، هادئة وباردة. وقد يكون من الأسهل أيضاً النوم بشكل عميق في حال تجنبّت تناول الطعام مباشرة قبل ذهابك للاستلقاء. إذا استلقيت ونهضت تقريباً في نفس الأوقات فيمكن أيضاً ان يصبح من السهل عليك أن تنام بشكل جيد.

في حال إستمرّت اضطرابات النوم لديك لوقت طويل فقد يكون من المستحسن الاتصال بالرعاية الصحية والعناية الطبية.

الصحة الجنسية والانجابية

الصحة الجنسية تعني أنك تشعر بصحة جيدة من الناحية الجسدية، والعاطفية، والعقلية والاجتماعية بالعلاقة مع نشاطك الجنسي. وهذ يتعلّق بحق القرار على الجسم والنشاط الجنسي دون التعرّض الى العنف، أو الاكراه أو التمييز. الصحة الانجابية تتعلّق بالمعلومات، والرعاية الصحية والخدمات التي هيّ من حقّ الجميع كي يستطيعوا التخطيط لانجاب أطفال. ويتعلّق هذا بالحصول على رعاية جيدة عند ولادة الطفل، وامكانية الحصول على موانع الحمل وأن يكون من الممكن اجراء عملية اجهاض بطريقة آمنة. هذا ولجميع البشر الحقّ في القرار فيما اذا كانوا يريدون الانجاب وفي هذه الحالة متى يرغبون بانجاب طفل.