الحماية ضد التمييز

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 6 ،9 ،2018

هذه مواد من الكتاب "حول السويد".

الحماية من التمييز حق من حقوق الانسان. التمييز يعني أن بعض الناس أو المجموعات يُعامل بشكل أسوأ من الآخرين وتلك جريمة ضدّ حقوق الانسان.​

أمين المظالم لشؤون التمييز

أمين المظالم لشؤون التمييز، DO، هي سلطة رسمية تعمل لأجل أن يحصل الجميع على حقوق وامكانيات متشابهة. وعلى أمين المظالم لشؤون التمييز أن يتأكد من إتبّاع قانون التمييز.

طبقاً لقانون التمييز يُمنع على الشركات والمنظمات معاملة بعض الناس بشكل أسوأ من الآخرين بسبب الجنس، أو الهوية الجنسية أو التعبير عن الجنس، أو الدين أو أي معتقد آخر، أو بسبب العمر، أو الانتماء الأثني، أو انخفاض القدرات الوظيفية أو الميول الجنسية.

يجب أن يكون لدى المدارس وأماكن العمل خطة ضدّ التمييز. يمكنك الاتصال بأمين المظالم لشؤون التمييز (DO) اذا تعرضت الى تمييز.

يوجد العديد من مكاتب مكافحة التمييز المحلية والاقليمية المستقلة في السويد. وتعمل جميعها لتقديم المشورة والدعم للأشخاص الذين يشعرون بأنهم يتعرّضون للتمييز.

عَلَم قوس قزح (والذي يسمى أيضاً علم الافتخار ـ Prideflaggan) وهو رمز لحركة (HBTQ) الاجتماعية للمثليات، والمثليين، ومزدوجي الميول الجنسية، والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس. ويرمز الى القيمة المتساوية لجميع الناس وكذلك الى التعددية بين المثليين، مزدوجي الميول الجنسية والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس. تصوير: كولوربوكس (Colourbox)

معايير الجنس والحياة الجنسية

للمجتمعات كافة معايير بخصوص كيف يجب أن يعيش الانسان. أنّ المعايير هي أفكار وتصورات وقوعد غير مكتوبة عن ما يُنظُر اليه على أنه صحيح وخاطيء وكيف يجب أن يكون سلوك الناس. وفي معظم المجتمعات هناك على سبيل المثال معايير شديدة بأن النساء والرجال يجب أن يكونوا مختلفين وبأنّ أدوراهم يجب أن تكون مختلفة. معايير تؤثر على نظرتنا إلى الجنسانية و العلاقات. على سبيل المثال التصور على أن جميع الناس هم مغايرو الجنسية لا يزال قائما بشدة.

في السويد يحقّ للجميع أن يعيشوا ويتزوجوا من أي شريك يريدون، بغض النظر عن الجنس. وإنّ أيّ جنس يشعر المرء بأنه ينتمي اليه يُسمى عادةً الهوية الجنسية. والهوية الجنسية ليست مرتبطة بمظهر الجسم وكيف يعمل بل بالجنس الذي يشعر المرء أنه ينتمي اليه.

مصطلح (HBTQ) يعني الحركة الاجتماعية للمثليات، والمثليين، ومزدوجي الميول الجنسية، والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس. التحول جنسيا يتعلق بالهوية الجنسية و التعبير و ليس له علاقة بالميول الجنسية. وكلمة التحوّل جنسياً هي مصطلح للأشخاص الذين لايرغبون بالانتماء الى الجنس البيولوجي الذي ولدوا معه. وإن الأشخاص التحولين جنسيا مفهوم واسع للأشخاص الذين ينظرون الى أنفسهم في نفس الوقت على أنهم رجال، نساء، أو كلا رجال/نساء على حد سواء . كما يمكن للمتحولين جنسياً أيضاً أن لايحددّوا جنسهم على الاطلاق. ويرمز الحرف (Q) الى كلمة "queer" أحرار الجنس، وهو اتجاه ينتقد قاعدة المغايرة الجنسية في المجتمع. ويمكن أيضاً تعريف أحرار الجنس بأنه اتجاه جنسي يعني أن شخصاً لايرغب في تحديد جنسه و توجهه الجنسي ضمن اطار المفاهيم التقليدية.

يحقّ للجميع التعبير عن هوياتهم ا التي يرغبون بالانتماء اليها. وعندما يُعامل شخص بشكل أسوأ لأنه/ها من المثليين، مزدوجي الجنس أو المتحولين جنسياً أو يعبّر عن نفسه باسلوب يتحدى المعايير السائدة عن ما يجب أن يكون عليه الرجال والنساء، فهذا هو التمييز.

حرية اختيار الدين

حرية الديانات موجودة في السويد منذ 1951. الحرية الدينية تعني أن من حقّ الجميع إختيار الدين أو المعتقد الذي يرغبون. تُعتبر الحرية الدينية واحدة من أهم الحقوق في القانون الأساسي السويد. وفي عدد كبير من الاتفاقيات الدولية مثل الاعلان العالمي لحقوق الانسان واتفاقية الأمم المتحدة للأطفال، توجد معلومات عن الحرية الدينية. يجب أن تحترم الدولة، وتحمي وتعمل من أجل الحرية الدينية.

  • يحقّ لجميع الناس إختيارـ وتغيير وترك دينهم.
  • يحقّ لجميع الناس ممارسة شعائر دياناتهم. وهذا يعني مثلاً أنه يحقّ للجميع تأسيس جمعيات دينية.
  • يحقّ للجميع الكتابة واصدار صحف وجرائد ومعلومات.
  • ويحق للجميع تعليم دين ما والاحتفال بالمناسبات والأعياد الدينية.
  • لايجب ممارسة التمييز ضد أي انسان بسبب دينه.
  • يحق للوالدين منح أطفالهم تربية دينية طبقاً لمعتقدهما.
  • يتعين على أرباب العمل إظهار انفتاحٍ أمام حاجات موظفيهم ليستطيعوا ممارسة معتقداتهم في مكان العمل.

إنتماء أثني

يقيم في السويد أناس قادمين من أماكن مختلفة في العالم. الانتماء الأثني يعني أن كل شخص لديه أصل في واحدة أو عدّة ثقافات أو مجموعات عرقية. لجميع البشر الحقّ في أن يكون لهم انتماء أثني واحد أو عدد من الانتماءات الأثنية. أن يتمّ معاملتك بشكل أسوأ بسبب الانتماء الأثني تمييز و جريمة ضدّ حقوق الانسان.

انخفاض القدرات الوظيفية وامكانية الوصول

لدى العديد من الناس انخفاض في القدرات الوظيفية أو عدد منها. يمكن في حالات انخفاض القدرات أن يعاني الشخص مثلاً من ضعف البصر، التكلم، السمع، الفهم، أو صعوبة في الحركة أو التركيز. يجب أن يكون المجتمع في متناول الجميع. ويجب أن لا تكون هناك أية عوائق للاشتراك في حياة المجتمع لأولئك الذين يعانون من انخفاض القدرات الوظيفية. أحد الأمثلة على العمل من أجل مجتمع متاح هو إعادة بناء المرافق العامة ليتمكن الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في صعود السلالم من الدخول والحركة في المباني دون أية عوائق.

العُمر

أن يتمّ معاملتك بشكل أسوأ لأن شخصاً آخر يرى أنك مسنّ أكثر من اللازم أو أن عمرك صغير أكثر من اللازم هو تمييز. هناك قوانين وقواعد تحكمُ أن في بعض الحالات يُسمح بمعاملة الأشخاص الأصغر أو الأكبر سناً بشكل مختلف. هناك على سبيل المثال حدود للسنّ للحالات التي يُسمح فيها للمرء حيازة رخصة قيادة السيارات أو أن يُقدّم له مشروبات كحولية.