ما الذي يؤثر على إمكانيات الحصول على تصريح الإقامة؟

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 22 ،8 ،2018

قد تحصل على تصريح الإقامة إن كنت لاجئا أو شخصاً بحاجة إلى حماية بديلة.

يتم التحقيق في كل طلب لجوء بشكل فردي. يعني هذا أن مصلحة الهجرة تدرس الأسباب التي قدمتها للجوء إلى السويد فحسب، و ماذا جرى لك وإن كنت تخشى مما سيجري لك.

يجب أن تقول لمصلحة الهجرة من أنت، ولماذا هربت وماذا تعتقد أن يحصل لك في حال أجبرت على العودة إلى بلدك الأصلي. تكلّم ما استطعت عن نفسك و وضعك حتى لو كان صعبا عليك البوح بما في داخلك.

من المهم أن تخبرهم بالحقيقة و أن تروي كل ما تتذكر. وإذا نسيت شيئاً و لم تخبر به مصلحة الهجرة فمن الضروري أن تخبرهم به في أقرب وقت ممكن.

  • لاجيء

    ورد في اتفاقية الأمم المتحدة بخصوص اللاجئين شروط اعتبار الشخص لاجئا. فاللاجئ يحصل غالباً ما على تصريح الإقامة لثلاث سنوات.

    ستحسب لاجيء إذا قيمت مصلحة الهجرة أن لديك أسباب قوية للخوف من الاضطهاد. قد يكون الاضهاد بناء على:

    • العرق
    • القومية
    • الدين أو الرأي السياسي
    • الجنس
    • ميول جنسية
    • الانتماء إلى مجموعة اجتماعية معينة

    يسري نفس الشيء إذا شملك أحد أسباب اللجوء. أي ، أنك تواجه خطر الاضطهاد لأن الآخرين يعتقدون أنك تنتمي إلى عرق معين ، أو قومية، أو ديانة أو اتجاه سياسي ، أو جنس معين أو لديك ميول جنسية معينة.

  • تحت حماية بديلة

    للاتحاد الأوروبي قواعد مشتركة حول ما يتطلبه اعتبار الشخص بحاجة إلى حماية بديلة. الشخص المحتاج إلى حماية بديلة يحصل غالباً ما على تصريح الإقامة لمدة 13 شهراً.

    ستعتبر شخصا بحاجة إلى حماية بديلة إذا قيمت مصلحة الهجرة أنك ستواجه خطر:

    • عقوبة الموت.
    • التعرض إلى عقوبة جسدية، أو التعذيب، أو معاملة أو عقوبة لا إنسانية أو مهينة.
    • التعرض إلى الأذى بسبب صراع مسلح بالرغم من كونك لست جندياً.
  • تصريح اٌامة في حالات أخرى

    قد يصادف أن يحصل طالب اللجوء على تصريح الإقامة رغم أنه لم يقيم كلاجئ أو محتاج الحماية البديلة.

    قد يحصل ذلك ، مثلا ، إذا كنت تعاني من حالة صحية خطرة فوق العادة، أو قد تعرضت إلى الاتجار بالبشر أو شاركت في التحقيق في جريمة ما.