Kalmar län

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 24 ،10 ،2018

بلدية كالمار تتألف من إثنا عشرة بلدية: فيسترفيك، فيمربي، هولستفريد، هوغسبي، اوسكارشهامن، مونستيروس، نيبرو، إيما بودا، ترانوس، موربيلونغا، بوريهولم و كالمار. بلدية هوغسبي هي أصغر بلدية في المحافظة مع أكثر بقليل من 5700 نسمة و كالمار هي أكبر بلدية مع أكثر من 64000 نسمة، ولديها أكبر نمو سكاني في المحافظة. وعموما فإن المحافظة أظهرت في السنوات الأخيرة نمو سكاني إيجابي.

بلديات في Kalmar län

اختر البلدية في Kalmar län التي تريد أن تقرأ المزيد عنها أدناه.

الوضع في مجال السكن

بشكل عام يسود توازن بين العرض والطلب في مجال المساكن. يتمّ بناء عدد قليل من شقق الاستئجار على الرغم من أنه يسود نقص في هذا النوع من المساكن في عدد من البلديات. وفي بعض الأماكن يتمّ بناء مساكن مُكيفة لتكون سهلة الوصول وقريبة من الخدمات للمسنّين وذوي الاحتياجات الخاصة لمواجهة تركيبة سكانية متغيّرة. أما المساكن الجديدة الموّجهة للشباب، الطلاب، الوافدين حديثاً، المفترقين (المُطلّقين) حديثاً الخ، فلا تُبنى إلا في حالات استثنائية. إن أهم العقبات التي تواجه بناء المساكن الجديدة في المحافظة هي تكاليف الانتاج العالية اضافة الى تراجُع عدد السكان.

السكّان

لمحافظة كالمار إثنتا عشرة بلدية: فيسترفيك، فيمربي، هولتسفريد، هوغسبي، أوسكارهامن، مونسترأوس، نيبرو، إيمابودا، تورسوس،موبي لونجا، بوري هولم، وكالمار. بلدية هوغسبي هي البلدية الصغرى بعدد نفوسها البالغ 5700 نسمة و كالمار هي أكبر بلديات المحافظة بعدد نفوسها البالغ 64000 نسمة و فيها أعلى نسبة نمو في السكان على مستوى المحافظة. اجماليا هناك زيادة في السكان إيجابية على مستوى المحافظة.

القطاع التجاري والصناعي وأرباب العمل

تعيش في المحافظة تقاليد عريقة من قطاع الأعمال ويتميّز القطاع التجاري والصناعي بالصناعات الميكانيكية، الشركات الصغيرة وزراعة الارض والغابات. إن اكبر أرباب العمل في المحافظة هُم مجلس محافظة كالمار المنتخب مع 6000 مستخدماً، وتتبعه في الترتيب البلديات الأكبر في المحافظة. أما أكبر أرباب العمل في القطاع الخاص فهي شركة سكانيا أس في المساهمة (Scania SV AB). وبالمقارنة مع باقي أجزاء البلاد فإن السكان لديهم نسبة منخفضة من حائزي التأهيل بعد الثانوي.

المدراس والتأهيلات

تقع مقرات الدراسة التابعة لجامعة لينيوس في فيكشو (Växjö) و كالمار ولدى الجامعة 60 برنامجاً تأهيلياً وتأهيل دورات تكميلية، تُعطي أكثر من 1200 دورة دراسية في أكثر من 50 مادة. ويوجد في كالمار بحوث مكّثفة في مجال العلوم الطبيعية. كما يوجد هنا أيضاً مدرسة بحرية عُليا ذات سمعة جيدة على المستوى العالمي وكذلك تأهيلاً دراسياً في مجال التصميم حائز على مرتبة عاليةـ في بوكَبَري (Pukeberg)، نيبرو (Nybro)

الرعاية الصحية

توجد في المحافظة ثلاث مستشفيات. لدى مستشفى المحافظة في كالمار 18 عيادة اختصاصية مختلفة و350 سريراً. كما يوجد خمس عيادات في مستشفى أوسكارشهامن (Oskarshamn) وحوالي 80 سريراً وتتكون مستشفى فسترفيك (Västervik) من 16 عيادة ويوجد لديها حوالي 150 سريراً. وتتكون الرعاية الصحية الاولية من 28 مركزاً صحياً يُديرها مجلس المحافظة المُنتخب و 11 عيادة طبيب.

الثقافة وأوقات الفراغ

تُسوَّق المحافظة من قِبل مجلس المحافظة المنتخَب على إنها محافظة الصحة وفيها تشكيلة كبيرة وغنية من النشاطات الثقافية ونشاطات أوقات الفراغ، وبيئات طبيعية وثقافية مثيرة للاهتمام وأماكن للزيرة محبوبة مثل عالم آستريد لندغرين، مملكة صناعة الزجاج وقرية أوتِّن بي (Ottenby) في لسان أولاند الجنوبي (Ölands södra udde). توجد مكتبات في عدد من الاماكن وهي أماكن تجمّع ثقافي يلتقي فيها أناس من خلفيات ثقافية وأعمار متنوّعة. متحف محافظة كالمار، متحف الفنون، موسيقى المحافظة، المهن اليدوية ومسرح المحافظة يعملون جميعاً على استعمال الثقافة في عملية الاندماج ولخلق حياة ثقافية ديناميكية.

الجمعيات والمنظمات - المجتمع المدني

في عام 2013 تمّ توقيع ستراتيجية مشتركة للاندماج في المحافظة، ولحخلق شروط أفضل للمولودين في الخارج لاختيارالسكن والعمل في محافظة كالمار، من 27 من شركاء التعاون: آلمي فورَّتاغس بارتنر (ALMI företagspartner)، مكتب العمل، رجال الاعمال (Företagarna)، صندوق التأمينات العامة (Försäkringskassan)، جماعة التدبير المنزلي (Hushållningssällskapet)، مجلس المحافظة المنتخب (Landstinget)، الاتحاد العام للمزارعين (Lantbrukarnas riksförbund)، جامعة لينيوس (Linnéuniversitetet)، مجلس ادارة المحافظة (Länsstyrelsen)، الاتحاد الاقليمي (Regionförbundet)، حميع بلديات المحافظة، مصلحة الضرائب (Skatteverket)، قطاع الاعمال السويدي (Svenskt näringsliv) وسلطة الشرطة (Polismyndigheten). كما يشارك الصليب الاحمر (Röda korset)، رياضة سمولاند (Smålandsidrotten) و الاتحادات الدراسية أيضاً في عمل المحافظة من أجل الاندماج.