Lidköping

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 19 ،10 ،2020

من السهل أن تطيب لك الاقامة في ليدشوبنغ (Lidköping). يبلغُ عدد سكان بلدية ليدشوبنغ نحو 38.900 مواطن وتمتدّ البلدية في موقع رائع الجمال الى جانب أكبر بحيرات السويد، فانِرن (Vänern).

حقائق عن البلدية

عدد السكّان

39,988

الحجم والمساحة

699 كيلومتر مربع

المسافة الى المناطق الأكبر

  • Skövde 48 كلم
  • Trollhättan 61 كلم
  • Göteborg 128 كلم

ويمنح القُرب من المياه، وجزيرة كولّنادسئو (Kållandsö) مع قصر لاكئو (Läckö slott) وجبل شينّه كولّه Kinnekulle معايشات للطبيعة وأوقات الفراغ خارجة عن المألوف. نحن نعيش تقريباً كما كنّا نفعل دائماً، قريبين الى الماء والطبيعة والى بعضنا البعض. وهذا ليس قليل الأهمية في وقتٍ من التغييرات المجتمعية السريعة، والعولمة والتهديدات البيئية. بلدية ليدشوبنغ هي بكل بساطة بلدية تشعر فيها دائماً بأنك على الرحبِ والسعةِ بغض النظر عمّا اذا كنت سائحاً، أو كنت تريد تأسيس نشاط تجاري أو صناعي أو أن تستقر هنا لبقية حياتك. إن هذا المفهوم لايميّز نشاطات البلدية وحسب، بل هو أيضاً مُشتركُ من قِبلنا نحن الذين نعيش هنا.

في ليدشوبنغ نحبّ أن نلتقي، ونتناقش ونتبادل وجهات النظر. وإلا فكيف يمكن تفسير وجود أكثر من 30 مقهى في مدينة بحجم مدينتنا؟

مبنى الإدارات الحكومية في ليدشوبينغ

السكن

الشركة المملوكة للبلدية أى بي بوستادر (AB Bostäder) لديها شقق سكنية في مركز ليدشوبنغ، سالّبي (Saleby)، ياربوس (Järpås)، فيننجا (Vinninga)، جيلّستاد (Gillstad)، تون (Tun) أورشلوسا (Örslösa).

لايوجد مكتب وساطة سكن في بلدية ليدشوبنغ.

المجموعات اللغوية الموجودة في المنطقة

إن المجموعات اللغوية الاكثر انتشاراً للأشخاص المتحدرين من خلفية ليست من دول الشمال هي العربية، الصومالية، الانجليزية، التغرينية، الداري، التيجر، الباشتو، الروسية، الكرمانجية والتاي.

الجمعيات والمنظمات

تنشط في ليدشوبنغ حياة جمعيات فعّالة مع العديد من الجمعيات التي تكرّس نشاطاتها للرياضة، أو الثقافة، أو حياة الهواء الطلق، النشاط البدني والكثير غير ذلك. وتوجد عدد من الكنائس والطوائف الدينية. يمكنك أن تجد الجمعيات التي تناسب اهتماماتك في سجل الجمعيات.

توجد أيضاً في بلدية ليدشوبنغ مدرسة موسيقى، تُدار من قِبل بلدية ليدشوبنغ، حيث يحصل الأطفال واليافعين على فرصة التجريب وتعلّم العزف على آلة موسيقية.

ماذا يوجد في المنطقة وما حولها

في بلديتنا يوجد الكثير في المناطق القريبة والمحيطة مثل مكتبة عامة، مكتب العمل، مكتب الشؤون الاجتماعية، صندوق التأمينات الاجتماعية، مكتب مصلحة الضرائب، مصارف، صيدلية. وعدد كبير من متاجر المواد الغذائية، والعديد من متاجر بيع الاثاث ومحلات بيع المواد المستعملة. بعض المحلات توجد مباشرة خارج مركز المدينة وهنالك موصلات نقل عام جيدة الى تلك المحلات.

رعاية الأطفال

طفل يلعب في الثلج.

رعاية الاطفال في البلدية قريبة الى المسكن. وتوجد في ليدشوبنغ مدرسة تمهيدية ودار حضانة عائلية للأطفال بين 1-5 سنوات. كما توجد رعاية أطفال للوالدين الذين يعملون في أوقات عمل غير مريحة اضافة الى أماكن مفتوحة للقاءات لك وللأطفال. كما يوجد في البلدية أيضاً مدرسة قطاع خاص.

روضة الأطفال المفتوحة

في المدرسة التمهيدية المفتوحة يُقدم نشاط تربوي جماعي للأطفال ويمكنك الحصول على دعم لوالديتك. تتجّه المدرسة التمهيدية المفتوحة الى من لديه طفل صغير، من الولادة الحديثة الى عمر ست سنوات. هنا يلتقي الكبار والاطفال بانتظام ويلعبون معاً. ويجب القول أن هذا النشاط مجاني وليس هناك حاجة لتقديم طلب خاص بذلك.

دار رعاية أطفال المدارس

يتجّه دار رعاية أطفال المدارس الى الأطفال في عمر بين 6-12 عاماً والذين هم أطفال لوالدين يعملان أو يدرسان. دور رعاية أطفال المدارس تُكمّل المدرسة وتمنح الأطفال وقت فراغٍ ذا معنى ودعماً في تطوّرهم. يتواجد الاطفال في دار رعاية أطفال المدارس خارج أوقات الدوام المدرسي أو في العطلات المدرسية.

المدارس الأساسية المدارس الثانوية

إن الصفّ التمهيدي شكل مدرسي اختياري للأطفال الذين يبلغون ستة أعوام ويُفترض أنه يعمل كمرحلة انتقالية بين المدرسة التمهيدية والمدرسة الاجبارية. والعدد الأكبر من الاطفال البالغين ستة أشهر في السويد مسجلين في الصف التمهيدي. جميع المدارس الأساسية في ليدشوبنغ التي لها نشاطات للأطفال بين ستة أعوام الى إثني عشر عاماً تُوّفر الصف التمهيدي.

المدرسة الاساسية اجبارية لجميع الأطفال بين السابعة والسادسة عشر عاماً. ويبدأ أغلب الاطفال في السويد الدوام في الصف الأول في الخريف الذي يبلغون فيه سبع سنوات.

والصف العالمي هو صفّ تحضيري للتلاميذ القادمين حديثاً في أعمار السابعة الى السادسة عشر عاماً.

لدى بلدية ليدشوبنغ ثانوية دي لا غاردي (De la Gardiegymnasiet) التي تقعُ في مركز ليدشوبنغ، وهي مدرسة تعجُّ بالحياة والامكانات. وهي أكبر مدرسة ثانوية في سكارابوري (Skaraborg) إذ يبلغ عدد تلاميذها 2000 تلميذاً وعدد المستخدمين 300 مستخدماً. كما يوجد في البلدية أيضاً مدرسة تورين للابتكار (Thoren Innovation School).

أمكانات التأهيل

هنالك مجموعة واسعة من الفرص وامكانيات كبيرة لمن يرغب بالدراسة في ليدشوبنغ.

في الحرم الجامعي في ليدشوبنغ (Campus i Lidköping) لديك امكانية الدراسة في مستويات مختلفة ، مستوى المدرسة الاساسية، أو الثانوية أو مستوى الكلية الجامعية. يُقدّم كامبوس أيضاً السويدية للمهاجرين والتي هي تأهيل أساسي في اللغة السويدية. وهو موّجه الى المهاجرين الذين يفتقدون الى المعارف الأساسية في اللغة السويدية. هنا توجد أيضاً امكانية دراسة المرحلة الابتدائية والثانوية.

الرعاية الصحية والطبية

إنّ مستشفى سكارابوري في ليدشوبنغ (Skaraborgs sjukhus i Lidköping) هو مستشفى طوارئ، مثله مثل مستشفى سكارابوري شوفده (Skaraborgs Sjukhus Skövde). تحتوي الرعاية الصحية على الطب الباطني، الجراحة، طب الجهاز البولي، طب العظام، رعاية النساء الصحية، تخدير/عمليات/وحدة عناية مرّكزة، التأهيل العملي والعلاج الطبيعي.

في المستشفى هنالك عيادة خارجية لرعاية صحة الأطفال، والعين، والأذن والأنف والحنجرة، نشاط صحة السمع والصم ، الطب النفسي للكبار، الطب النفسي للأطفال واليافعين وتأهيل الأطفال واليافعين وكذلك مختبر مع مركز الدم.

أنت على الرحب والسعة دائماً في مراكز صحة الاطفال، مع جميع اسئلتك التي تتعلق بطفلك أو وضعك كأم أو أب. انهم يمنحوك المشورة في مواضيع مثل الرضاعة، الغذاء، النوم، الوالدية واذا ما اُصيب طفلك بمرض.

مساعدة المترجم الشفهي

لديك امكانية الحصول على مساعدة المترجم الشفهي في كافة الاتصالات مع السلطات. يمكنك دائماً اللاتصال مع وحدة شؤون الاندماج Integrationsenheten للحصول على مساعدة المترجم الشفهي.

المواصلات

إنّ شركة فيست ترافيك (Västtrafik) هي المسؤولة عن حركة النقل العام في منطقتنا.

العمل وريادة الاعمال

فيما عدا بلدية ليدشوبنغ هنالك العديد من أرباب العمل الكبار مثل اسطول طيران سوتيناس (Såtenäs Flygflottilj)، اقليم فيسترايوتلاند (Västra Götalandsregionen)، دافغورد (Dafgård)، يولا (Jula)، الكترولوكس (Electrolux)، فولفو (Volvo)، آرلا (Arla)، برومَنس (Promens)، و فازَير (Fazer).

ضمن مسافة التنقل اليومي ذهاباً واياباً تستطيع الوصول الى كلّ من يوتيبوري (Göteborg) و ترولّهيتّان (Trollhättan) وذلك بفضل امكانيات المواصلات.