المدرسة

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 5 ،7 ،2019

​هناك قوانين مختلفة تتحدث عن كيف ينبغي أن تكون المدارس لكي يمكن لجميع الأطفال والشباب تطوير أنفسهم بأفضل طريقة ممكنة. فعلى سبيل المثال يجب للمدرسة أخذ بعين الإعتبار مختلف احتياجات التلاميذ. وهناك أيضا مناهج دراسية حول ما ينبغي أن يتعلمه التلاميذ في المواد المختلفة و السنة الدارسية. يُمكنك هنا قراءة المزيد حول المدرسة في السويد.

النظام المدرسي

يتألف النظام المدرسي السويدي من أنشطة وأشكال للتعليم كثيرة ومتعددة. فيما يلي ملخص قصير.

روضة الأطفال

إن روضة الأطفال هو نشاط تعليمي جماعي للأطفال من سن 1 سنة وحتى دخول المدرسة. ويبدأ الأطفال بارتياد روضة الأطفال في أعمار مختلفة ويتواجدون بها لفترات مختلفة. ويُمكن نشاط روضة الأطفال الوالدين من الدمج بين الأبوة/الأمومة مع العمل أو الدراسة.

الصف التمهيدي

إن الصف التمهيدي هو أحد أشكال التعليم الإلزامي (أي أن الصف التهميدي صف إلزامي). ويرتاد الغالبية العظمى من الأطفال الصف التمهيدي في العام الذي يبلغون فيه ست سنوات. ويقوم التعليم بتحفيز تطور الأطفال ويعدهم لمواصلة التعليم.

دار رعاية أطفال المدارس

إن البلديات ملزمة بتقديم دور رعاية أطفال المدارس للأطفال حتى الفصل الدراسي الربيعي من العام الذي يبلغ فيه الطفل 13 سنة. ويُمكن للبلديات تقديم نشاط مفتوح لأوقات الفراغ بدلًا من دار رعاية أطفال المدارس بداية من الفصل الدراسي الخريفي من العام الذي يبلغ فيه الطفل 10 سنوات. وتقوم دار رعاية أطفال المدارس بدور المكمل للصف التمهيدي والمدرسة لتمكين الوالدين من التوفيق بين الأبوة/الأمومة مع العمل أو الدراسة.

الرعاية التربوية

يجب على البلديات توفير الرعاية التروية للأطفال بدلًا من روضة الأطفال أو دار رعاية أطفال المدارس، إذا رغبتم بذلك.

التعليم بالمدرسة الأساسية

يبدأ التعليم الإلزامي من الفصل الدراسي الخريفي في العام الذي يبلغ فيه الطفل 6 سنوات. إن الصف التمهيدي إلزامي. إذا كان هناك أسباب خاصة، فإن التعليم الإلزامي لا يبدأ قبل الفصل الدراسي الخريفي في العام الذي يبلغ فيه الطفل سبعة سنوات. وفي بعض الأحيان يكون من الممكن البدء مباشرة في المدرسة الأساسية أو المدرسة الأساسية الخاصىة (لذوي الاحتيجات الخاصة) أو المدرسة المتخصصة. ويستمر التعليم الإلزامي في كثير من الأحيان لمدة عشرة سنوات.

المدرسة الأساسية الخاصة

إن المدرسة الأساسية الخاصة تُقدم للأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النمو التعليم الذي يتلاءم مع احتياجات كل طفل.

التعليم الثانوي

يمكن للطلاب التقدم بطلب للحصول على برامج وطنية تحضيرية للتعليم الجامعي أو التعليم المهني ، وخمسة برامج تمهيدية مختلفة إذا لم يكن الشخص مؤهلاً للالتحاق بالبرامج الوطنية. ويقدم التعليم الثانوي المعارف الأساسية لمواصلة الدراسة وللحياة المهنية المستقبلية.

المدرسة الثانوية الخاصة

 

يوجد برامج وطنية وبرامج فردية للاختيار من بينها. وقبل أن يبدأ الطالب بارتياد المدرسة الأساسية الخاصة، فإن البلدية تقوم بإجراء تقييم تربوي ونفسي وطبي واجتماعي، لمعرفة ما إذا كانت هذه المدرسة هي الشكل التعليمي الصحيح للطالب.