دور الشرطة في المجتمع

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 28 ،9 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص الشرطة ودور الشرطة في المجتمع. سوف تقرأ عن عمل الشرطة، وكيفية الإبلاغ عن جريمة، وكيف يمكنك إخبار الشرطة.

سوف تقرأ أيضًا عما يجب فعله إذا كنت ضحية لجريمة وعن ردود الفعل التي قد تحدث بعد تعرّضك للجريمة. سوف تعرف أيضًا المزيد حول ما يحدث في حالة إجراء محاكمة.

  • الحق في الحياة، الحرية والسلامة الشخصية

    لكل فرد الحق في الحياة، الحرية والسلامة الشخصية. ولكل فرد الحق في أن يعيش حياة خالية من العنف، الجريمة والمضايقات. فلا ينبغي، على سبيل المثال، أن يقلق الأطفال بشأن العنف الأسري، ويجب ألا تضطر النساء إلى التعرض الاعتداء الجنسي، ويجب ألا يخاف كبار السن من السرقة والسطو.

    إن المجتمع السويدي آمن لمعظم الناس. ولكن ليس دائمًا. فالجريمة تحدث، كما هو الحال في جميع البلدان الأخرى. ولكن لا ينبغي لأحد أن يخشى إبلاغ الشرطة عن جريمة. وأي شخص يشتبه بارتكابه جريمة يجب أن يعلم أن المحاكم تفرض مطالب كبيرة فيما يتعلق بالأدلة قبل إدانة شخص ما.

    ولا يتم إيقاف الجريمة فقط بواسطة الشرطة. حيث ينبغي قيام العائلات والمدارس وأماكن العمل والنوادي الرياضية والأصدقاء الأكبر سنًا أيضًا بتقديم المساعدة.

الشرطة في المجتمع

يجب أن تساعد الشرطة الناس وتحميهم من الجريمة. سواء كانوا الأشخاص الذين يعيشون في السويد أو الأشخاص الذين يزورونها. يجب أن يشعر الجميع بالأمان في كل مكان في السويد. يجب أن يكون الناس آمنين في المنزل وفي الشارع وفي المدرسة وفي العمل وفي جميع الأماكن الأخرى. ومن مهام الشرطة التأكد من أن كل فرد في السويد يتبع القانون السويدي. وتتعاون الشرطة مع المدارس، البلديات، الشركات، الجمعيات والسلطات حتى لا تقع الجريمة ولجعل المجتمع آمناً.

وتجدر الإشارة إلى أن الشرطة هي السلطة التي تصدر جوازات السفر وبطاقات الهوية الوطنية للمواطنين السويديين. كما أن الشرطة هي التي تقرر التصاريح المختلفة، على سبيل المثال السماح بالتظاهر. ويحدد البرلمان القوانين واللوائح الخاصة بعمل الشرطة. ويجب على الشرطة اتباع تلك القوانين والقواعد.

  • أسئلة للتفكير

    وتجدر الإشارة إلى أن الثقة في الشرطة في السويد عالية جدًا. لماذا تعتقد أن الأمر كذلك؟

    ما مدى الثقة في الشرطة في البلد الذي عشت فيه من قبل؟

عمل الشرطة

إن الشرطة متواجدة لجعل العيش والعمل في السويد آمنًا. ويجب على الشرطة مساعدة الناس ومنع الجريمة. وفي حالة وقوع جريمة، يجب على الشرطة التدخل. وفي السويد، يعمل الرجال والنساء كضباط شرطة. وهم يعملون بالطريقة نفسها.

إن مهمة الشرطة هي التحقيق في الجرائم ومحاولة حلها. وتقوم الشرطة بذلك من خلال التحدث إلى الأشخاص الذين قد يعرفون شيئًا عن الجريمة. وتحتاج في بعض الأحيان إلى التعاون مع الشرطة. قد يكون ذلك بمثابة إخبارك بما رأيته وما تعرفه عن شيء حدث. وفي السويد، يكون الشخص مُلزمًا بالشهادة من سن 15 عامًا. وهذا يعني أنه يجب عليك إخبار الشرطة إذا كنت تعرف أي شيء عن جريمة. تبحث الشرطة أيضًا عن معلومات حول الجريمة بطرق أخرى.

وتحاول الشرطة دائمًا حل المشكلات من خلال التحدث إلى الناس. لكن في بعض الأحيان يتعين على الشرطة استخدام العنف. وهو مسموح للشرطة بالقيام بذلك. قد يكون هذا بسبب حاجة الشرطة إلى حماية الناس من شخص قد يكون خطيرًا. كما قد تحتاج الشرطة أيضًا إلى إلقاء القبض على شخص يشتبه في ارتكابه جريمة. كما تحتاج الشرطة أيضًا إلى حماية نفسها. والشرطة هي السلطة الوحيدة في السويد التي لها الحق في استخدام العنف. لكن ليس أكثر مما هو مطلوب لحل الموقف.

ويوجد مع الشرطة رذاذ الفلفل، هراوة، مسدس ومسدس كهربائي. تنحى جانبًا دائمًا عندما تطلب منك الشرطة ذلك. لا تحاول إيقاف الشرطة إذا كان عليهم، على سبيل المثال، اعتقال شخص ما. فهذا عمل إجرامي. وفي السويد، تعتبر محاولة التأثير على عمل الشرطة أو قرار السلطة من خلال دفع نقود جريمة. ويُسمى ذلك باسم الرشوة.

يجب ألا تحاول حل جريمة بنفسك. إذا تعرضت للعنف، فلديك الحق في حماية نفسك. يجب ألا تثأر بسبب جريمة تعرضت لها، على سبيل المثال إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يؤذيك أو يفعل شيئًا إجراميًا آخر. اتصل بالشرطة بدلا من ذلك. وتحقق الشرطة بما حدث. عندئذ تكون المحكمة هي الجهة التي تقرر ما إذا كان يجب إدانة شخص ما بارتكاب جريمة وتقرر كذلك العقوبة التي ينالها الشخص.

  • الشرطة تعمل مع الشباب

    تعمل الشرطة جاهدة لمنع الشباب من فعل أشياء إجرامية. وهذا هو السبب في وجود الشرطة في كثير من الأحيان في الأماكن التي يتواجد فيها الشباب عادةً ويتحدثون معهم. ففي بعض الأحيان، يرغب الأشخاص الذين يرتكبون جرائم في استخدام الشباب لبيع المخدرات، على سبيل المثال. يحظر إجبار شخص على فعل شيء إجرامي. تتعاون الشرطة مع بلديات البلاد وأحيانًا تزور المدارس حتى يتمكن الأطفال والشباب من مقابلة ضباط الشرطة ومعرفة المزيد عن عمل الشرطة.

    في السويد، سن التمييز القانوني يكون بداية من سن 15 سنة. وهذا يعني أنه يمكن إدانتك إذا فعلت شيئًا إجراميًا. إذا تمت إدانتك ، فسوف يتم تسجيلك في السجل الجنائي. وهذا يمكن أن يؤثر على مستقبلك. فقد يؤدي تسجيلك في سجل السوابق العدلية إلى صعوبة حصولك على وظيفة أو الحصول على رخصة قيادة. كما يمكن أن يزيد من صعوبة الحصول على تصريح إقامة دائمة أو جنسية. وفي حالة الجرائم الخطيرة، ينطوي الأمر على خطر بأن يتم ترحيلك من السويد وعدم السماح لك بالعودة. إذا ارتكب طفل أقل من 15 عامًا شيئًا إجراميًا، فإن الخدمات الاجتماعية (socialtjänsten) هي التي تقرر ما سيحدث للطفل.

  • الإبلاغ عن جريمة

    من المهم أن تتصل بالشرطة إذا رأيت جريمة أو إذا فعل شخص ما لك شيئًا قد يكون إجراميًا. يجب إبلاغ الشرطة بجميع الجرائم. يجب عليك الإبلاغ عن جريمة بأسرع ما يمكن. لديك الحق في الاستعانة بمترجم فوري عند الاتصال بالشرطة.

  • تقديم معلومات للشرطة

    يمكنك أيضًا الاتصال بالشرطة إذا كنت قلقًا بشأن شخص آخر. قد تكون قلقًا من أن يقوم شخص ما بشيء إجرامي لشخص تعرفه. وتحتاج الشرطة للمساعدة لتكون قادرة على وقف الجريمة. لذلك، من المهم أن تتلقى الشرطة معلومات منكم. اتصل بالشرطة إذا رأيت أي شيء مريب أو إذا كنت تعلم أن شخصًا ما يفعل شيئًا إجراميًا. لا يتعين عليك إخبارنا بهويتك عندما تتصل.

  • الاتصال بالشرطة

    اتصل بهاتف رقم 14 114 إذا كنت تريد الإبلاغ عن جريمة حدثت. يمكن أن تكون هذه، على سبيل المثال، العنف، السرقة والسطو. من المهم أن تبلغ عن الجريمة بأسرع ما يمكن.

    اتصل بالرقم 112 إذا كانت الحالة طارئة ويتعين على الشرطة الحضور على الفور. على سبيل المثال، إذا رأيت شخصًا يتعرض للإساءة.

  • الشهادة

    يجب أن يكون هناك دليل على إدانة شخص ما بجريمة. يمكن أن يساعد إخبار الشرطة بما شاهدته في العثور على الشخص الذي ارتكب الجريمة. إن الشهود ضروريون عندما يتعين على المحكمة أن تقرر ما إذا كان شخص ما مذنبا بارتكاب جريمة.

  • إذا تعرّضت لجريمة

    إذا تعرّضت لجريمة، فإن الشرطة سترغب بالتحدث معك لحل الجريمة. يمكنك إخبار الشرطة بشأن ما حدث وسوف تطرح عليك الشرطة أسئلة. ويُطلق على ذلك اسم جلسة استماع/استجواب. ولديك الحق في إحضار شخص معك إلى جلسة الاستجواب. ويكفي أحيانًا التحدث إلى ضابط شرطة عبر الهاتف.

    ولديك الحق في الحصول على مترجم حتى تفهم أنت والشرطة بعضكما البعض ولكي تتمكن من إبلاغ الشرطة بما تود قوله. ولديك أيضًا الحق في تلقي الرعاية في حالة إصابتك، والحق في أن يتحدث معك شخص ما عما حدث. وتخبرك الشرطة كيف يمكنك الحصول على المساعدة. وتريد الشرطة مساعدتك والاستماع إليك. لا داعي للخوف أو القلق عند الاتصال بالشرطة.

  • المحاكمة والمحكمة

    بمجرد أن تحقق الشرطة في جريمة ما، يقرر المدعي العام ما إذا كان سيتم إجراء محاكمة في المحكمة. والمحكمة هي التي تقرر العقوبة التي يجب أن يتلقاها المتهم، أو ما إذا كان يجب تبرئة المتهم. ويستند القرار إلى ما إذا كانت الشرطة قد وجدت أي دليل على ارتكاب الجريمة، ولا شيء غير ذلك. والجميع سواسية أمام القانون.

    وإذا لم تكن راضيًا عن الحكم، فيمكنك الاستئناف. يمكن لكل من الأشخاص الذين تعرضوا للجريمة والمدان الاستئناف. ينص الحكم على كيفية الاستئناف والمدة التي التي ينبغي عليك خلالها تقديمه. ويتم إرسال الحكم إلى منزلك بعد المحاكمة. كما يمكنك أيضًا طلب الحكم من محامي دفاعك أو محامي المدعي الخاص بك. محامي الدفاع هو الشخص الذي يمثل ويدافع عن شخص متهم بارتكاب جريمة.

  • محامي المدعي

    إن محامي المدعي هو محام أو خبير قانوني يساعد الضحية أثناء التحقيق والمحاكمة. يمكن لمحامي المدعي رفع دعواك أثناء المحاكمة ومساعدتك في المسائل المتعلقة بالتعويضات. والتعويض هو تعويض مالي يمكن أن تحصل عليه إذا كنت ضحية لجريمة.

    في جرائم معينة، يحق لك دائمًا الحصول على محامي للمدعي، مثل الجرائم الجنسية. قد يحق لك أيضًا الحصول على محامي للمدعي في جرائم خطيرة أخرى، مثل السرقة والاعتداء. أخبر الشرطة إذا كنت تريد الحصول على محامي للمدعي. وتجدر الإشارة إلى أن المحكمة الابتدائية هي التي تقرر ما إذا كان يحق لك الحصول على محامي المدعي. وفي هذه الحالة لا يكون هناك أي تكلفة لمحامي المدعي. إذا لم يكن لديك الحق في الحصول على محامي للمدعي، ولكنك لا تزال تحتاج إلى المساعدة القانونية، فيمكنك الاتصال بمحام وتقوم أنت بدفع تكاليفه بنفسك.

  • ردود الفعل والمشاعر بعد الجريمة

    يمكن أن يثير التعرض لجريمة العديد من المشاعر. قد تفكر كثيرًا فيما حدث ، وما فعلته أنت وما لم تفعله فيما يتعلق بالجريمة. قد تصبح غاضبًا، قلقًا، حزينًا أو خائفًا. وهذا أمر طبيعي. من الطبيعي أيضًا ألا تشعر بمشاعر سلبية على الإطلاق. لا أحد يستطيع أن يخبرك أن ما تشعر به خطأ. ولكن قد يكون من المهم التحدث إلى شخص ما عما تشعر به.

    قد تشعر أيضًا بالذنب. لكن إذا وقعت ضحية جريمة فلا يجب أن تشعر بالذنب حيال ما حدث. فليس خطأك أبدًا أنك وقعت ضحية لجريمة. إن الجاني هو المسؤول بالكامل.

  • إذا كنت بحاجة إلى التحدث إلى شخص ما

    إذا وقعت ضحية لجريمة وكنت ترغب في التحدث إلى شخص ما، فيمكنك الاتصال، على سبيل المثال، بهيئة ضحايا الجريمة (Brottsoffermyndigheten) أو الخط الساخن لدعم ضحايا الجرائم (Brottsofferjouren). وهذا ينطبق أيضًا إذا كنت شاهدًا على جريمة أو قريبًا لشخص وقع ضحية لجريمة. ويمكنك أن تكون مجهول الهوية (أي يحق لك عدم الإفصاح عن هويتك). كما يمكنك الحصول على المساعدة بعدة لغات مختلفة.

    هناك المزيد من المنظمات التي تقدم دعم المحادثة والمساعدة فيما يتعلق بالجريمة. إن منظمة BRIS هي منظمة متخصصة في مساعدة الأطفال. إذا تعرضت المرأة للتهديد أو العنف، فيمكنها الاتصال، على سبيل المثال، بخط سلامة المرأة (Kvinnofridslinjen).

    يمكنك أيضًا أن تسأل الشرطة دائمًا عن كيفية الاتصال بشخص ما للتحدث معه.

  • أسئلة للتفكير

    هل تعلم أن هيئة ضحايا الجريمة (Brottsoffermyndigheten) موجودة لحماية حقوق الضحايا والاهتمام باحتياجاتهم ومصالحهم؟

  • مقابلة مع ضابطة الشرطة بيرنيلا

    En polis står bredvid en polisbil med träd i bakgrunden.

    Källa: Polisen

    لماذا أردتِ أن تكوني شرطية؟

    إنها مهنة يُمكن للشخص من خلالها مقابلة الناس. يمكن للشخص العمل في أشياء مختلفة داخل الشرطة. يمكن، على سبيل المثال، العمل في حركة المرور أو مع الشباب.

    كيف يجب أن يكون ضابط الشرطة الجيد؟

    يجب أن يكون ضابط الشرطة الجيد لطيفًا وأن يكون قادرًا على التحدث إلى الناس وأن يكون راغبًا بمساعدة الناس.

    هل تستخدمين لغات غير اللغة السويدية في العمل؟

    اللغة الإنجليزية أحيانًا. وإذا كنت أتحدث إلى شخص لا يفهم اللغة السويدية أو الإنجليزية، فإنني أكون بحاجة إلى مترجم.

    ما الذي يعجبك في وظيفتك كضابطة شرطة؟

    مساعدة الناس. وأن كل يوم مختلف عن غيره. فأنا أحب ذلك.

    هل هناك شيء لا تحبينه؟

    يجب أن أكتب كثيرًا ويستغرق الأمر وقتًا. قد يكون ذلك، على سبيل المثال، بعد استجواب شخص ما. يعني العمل الكتابي أنه يمكنني قضاء وقت أقل في الشارع.

    أخبرينا عن يوم في لعمل.

    نعمل دائمًا بشكل ثنائي، أي ضابطي شرطة معًا، ونخرج في عمليات التفتيش المرورية والسرقة في المتاجر والاعتداء والمزيد. أعمل نهارًا في بعض الأحيان وفي المساء أحيانًا وفي الليل أحيانًا اخرى.

    هل سبق لك أن خفت في العمل؟

    لا، ليس خوفًا، بل بالتوتر إذا كنت أعلم أن هناك مجرمين أمامي.

    ماذا تحملين معك عندما تعملين؟

    مسدس، رذاذ فلفل، أصفاد يد وجهاز لاسلكي خاص بالشرطة. وفي سيارة الشرطة لدي ملابس إضافية، خوذة، أدوات كتابة، ماء وفاكهة.

    ماذا يمكن للشرطة أن تفعل لمساعدة الناس؟

    نحن نساعد الناس في كل وقت. في حالة وقوع حادث مروري، نقوم بترتيب خروج السيارات التي اصطدمت من الموقع. إذا لم يتعرض الأشخاص في السيارة لإصابة وأتيحت لنا الفرصة، فنحن نساعدهم أيضًا على الذهاب من المكان أو إلى المنزل أو إلى العمل.

    هل لديك ذكرى خاصة من عملك كضابطة شرطة وتريدين التحدث عنها؟

    نعم، تلقينا إنذارًا بشأن عملية سطو على منزل. كنا في الجوار، لذلك وصلنا بسرعة. كان اللصوص لا يزالون هناك، ومن ثم تمكننا من القبض عليهم. لقد كان ذلك جيدًا.

    ماذا تريدين أن تقولي لشخص يفكر في أن يصبح ضابط شرطة؟

    كن ضابط شرطة لكي تتمكن من مساعدة الآخرين. إنها مهنة ممتعة ويكون هناك تعاون جيد.

    هل هناك أي شيء تريدين أن تقوليه؟

    اتصل بالشرطة. نريد من الناس الاتصال، حتى نتمكن من الذهاب إلى المكان الذي ينبغي علينا الذهاب إليه.