السويد – الديمقراطية وسيادة القانون

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 2 ،8 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص الديمقراطية ومبادئ سيادة القانون.

سوف تقرأ عن كيفية بناء الديمقراطية السويدية. وسوف تقرأ أيضًا عن دساتير السويد والمبادئ التي تقوم عليها الديمقراطية السويدية، مثل الحق في التصويت، حرية التعبير وحرية الصحافة والطباعة.

عدة أيدي مرفوعة بألوان مختلفة.

إن السويد دولة ديمقراطية. وتعني الديمقراطية أن الشعب يجب أن يقرر من الذي سيشرع القوانين ويحكم البلاد. ويتمتع الشعب بقوة كبيرة في السويد. وهذا ليس هو الحال في جميع البلدان. هل تعرف بلد يكون لشخص واحد فيها السلطة بأكملها؟ وكان هذا هو الحال أيضًا في السويد من قبل، عندما كان للملك السلطة بأكملها.

وقد تطورت الديمقراطية في السويد على مدى 100 عام. وهي أمر مهم في السويد. والشعب هو من يقوم بانتخاب السياسيين. يجب على السياسيين والسلطات العمل من أجل أن يتمتع الشعب بوضع معيشي جيد يُشعرهم بالرضا. وإلا فقد يفقدون وظائفهم. ويحظر على السياسيين والمسؤولين قبول الأموال من شخص يريد التأثير عليهم واستخدام سلطتهم للحصول على منافع لأنفسهم أو للآخرين. ويُطلق على ذلك اسم الفساد. يجب على السياسيين أن يساعدوا الناس، وليس تحسين أوضاع أنفسهم.

ولكن الديمقراطية لا تتعلق بالسياسة فحسب. حيث ينبغي أن يتم تطبيق الديمقراطية أيضًا في المدارس, في أماكن العمل وفي الجمعيات. وهذا لا يعني أن يتخذ الطلاب القرارات في مدارسهم أو أن يقرر العمال مهام عملهم. ولكن إذا ارتكب معلم أو مدير أو شخص آخر خطأ وعاملك أو عامل شخص آخر بطريقة سيئة، فإن الديمقراطية تجعل من الممكن إيقاف ذلك.

  • أسئلة للتفكير

    هل مررت بتجربة رأيت فيها سياسيين أو مسؤولين يخطئون ولا يعاملون الجميع على قدم المساواة؟

يتناقش الناس بشأن الديمقراطية منذ آلاف السنين. من الصعب وصف الديمقراطية بحيث يكون الجميع متفقين تمامًا. ولكن يتفق معظم الناس على أن الأمر يتعلق بالسماح للأشخاص بالمشاركة في اتخاذ القرار. كما يتعلق الأمر أيضًا بتقاسم السلطة بين الدولة والشعب والسياسيين وأن يتم التقسيم بطريقة عادلة ومتساوية وقانونية.

دستور السويد ومطرقة القاضي فوقه.

الدساتير

إن الدساتير هي أعلى مستوى من القوانين وهي تتضمن القواعد الأساسية للمجتمع. ولا يجوز لأي قوانين أخرى أن تتعارض مع الدساتير. ويوجد في السويد أربعة دساتير:

  • شكل الحكومة (أهداف وقواعد تنظيم الدولة)
  • قانون حرية الطباعة (يحمي حرية التعبير في المواد المطبوعة)
  • قانون حرية التعبير (الحق في التعبير عن الذات والتعبير عن الرأي)
  • قانون وراثة العرش (ولاية العهد) (كيفية وراثة العرش الملكي)

من المفترض أن تحمي الدساتير الديمقراطية، وبالتالي فإن تغييرها يكون أكثر صعوبة من تغيير القوانين الأخرى. وفيما يلي أمثلة على كيفية حماية الديمقراطية في السويد:

حرية التعبير

حرية التعبير تعني:

  • يمكن لكل شخص أن يشكل رأيه الخاص
  • يجب أن يكون كل شخص قادرًا على مشاركة المعلومات وتلقيها
  • أن يكون لديك الحق في نشر الآراء

وتعني حرية التعبير أيضًا أنه يجب أن تكون قادرًا على التعبير عن نفسك دون أن يتم مراقبتك أو إسكاتك. يجب أن تكون قادرًا على متابعة الأخبار المتعلقة ببلدك وبلدتك. يجب أن تكون قادرًا على الانضمام إلى الجمعيات ويجب أن تكون قادرًا على التظاهر. يجب أن تكون قادرًا أيضًا على مناقشة آرائك والكتابة إلى السياسيين.

ويُحظر ارتكاب الجرائم التي تهدف إلى التقليل من قيمة الأشخاص أو مجموعات أخرى من السكان. ويُطلق على هذه الجرائم اسم جرائم الكراهية. ويُسمى نوع من جرائم الكراهية بالتحريض ضد مجموعة عرقية. وهي رسائل بها كلام يحض على الكراهية. فعلى سبيل المثال، لا يُسمح لك بقول أي شيء يسيء إلى مجموعة عرقية معينة.

كما لا يُسمح لك بقول أي شيء يشكل تهديدًا للأمن في السويد، أو تشجيع أي شخص آخر على فعل شيء إجرامي. إذا قمت بذلك، فقد تتم معاقبتك.

رجل صغير السن يتحدث أمام جمهور في ساحة.
  • أسئلة للتفكير

    لماذا يوجد دستور لحرية التعبير؟

    ما هو المهم بالنسبة لنا لنتحدث عنه؟

حق التصويت

يعني حق التصويت ما يلي:

  • يُسمح للجميع بالتصويت في الانتخابات العامة والمنتظمة
  • يتم عد جميع الأصوات وتكون لها نفس القيمة
  • يجب على السياسيين الذين يخسرون الانتخابات تسليم السلطة طواعية لأولئك الذين يفوزون

يحق لكل شخص بلغ سن الثامنة عشرة التصويت في الانتخابات السياسية في السويد. ونتيجة الانتخابات هي التي تحدد الأحزاب السياسية التي ستحكم البلد. إن صوتك الانتخابي يساوي صوت أي شخص. وتكون جميع الخيارات سرية. وهذا يعني أنك لست مضطرًا لإخبار أي شخص بما صوتُ به. كما أن لديك أيضًا الحق في عدم التصويت على الإطلاق.

مبدأ الشرعية

إن مبدأ الشرعية يعني ما يلي:

  • السياسيون والسلطات يحكمهم القانون
  • الفساد محظور
  • يمكن استئناف القرارات الخاطئة أمام المحكمة

إن السويد دولة تحكمها سيادة القانون. وفقًا للدستور السويدي، يجب معاملة جميع السكان باحترام لحريتهم ولقيمتهم المتساوية. ويُحظر على السياسيين والسلطات معاملة بعض السكان بشكل أسوأ من غيرهم بسبب الجنس أو لون البشرة أو الثقافة أو الدين أو اللغة أو العمر أو القدرة الوظيفية (الإعاقة) أو التوجه الجنسي أو هوية المتحولين جنسيًا. ويُحظر العنف والمضايقات بين مختلف السكان، على سبيل المثال في مكان العمل أو داخل الأسرة. وفي معظم الحالات، يعاقب القانون على ذلك.

وتعني حماية المساواة في المعاملة في القوانين، من بين أمور أخرى، ما يلي:

  • تُطبق كافة القوانين على الجميع. ولا يهم إذا كنت غنيًا أو فقيرًا، ذكرًا أو أنثى، مريضًا أو بصحة جيدة.
  • يجب على الجميع اتباع القوانين الموجودة. كما يجب على السياسيين ورجال الشرطة وكل من يعمل في السلطات أيضًا الامتثال للقوانين.
  • ولا يُمكن للشرطة القبض عليك وسجنك دون سبب. ولديك الحق في معرفة السبب.
  • إذا قمت بارتكاب جريمة أو كنت متهمًا بارتكاب جريمة، لديك الحق في أن يتم إجراء تحقيق في ذلك. كما أن لديك الحق أيضًا في الاستعانة بمحامٍ لمساعدتك والدفاع عنك.

حرية الصحافة والمواد المطبوعة

إن حرية الصحافة والمواد المطبوعة تعني:

  • يجب أن يكون من الممكن التدقيق فيما يفعله السياسيون والسلطات
  • لا يتم التحكم في الأخبار من قبل السياسيين
  • يجب الرد على الاتهامات والإشاعات الباطلة

وتعني حرية الصحافة أنه يُسمح للإذاعة والتلفزيون والصحف بنشر الأخبار والمعلومات دون الحاجة إلى الموافقة عليها مسبقًا. ويحق لك كشخص عادي أيضًا طباعة النصوص وتوزيعها دون الحاجة إلى مراجعتها مسبقًا. ويُطلق على ذلك اسم حرية الطباعة لكن لا يمكنك نشر أي شيء. يمكن أن يتم معاقبتك إذا كان ما تنشره ينتهك مجموعة عرقية أخرى، أو يمثل تهديدًا للأمن في السويد أو يشجع شخصًا آخر على فعل شيء إجرامي.

  • أسئلة للتفكير

    هل تعتقد أن وسائل الإعلام مثل الراديو والتلفزيون والصحف يمكن أن تؤثر على السياسيين؟

    وهل يمكن للسياسيين التأثير على وسائل الإعلام؟ إذا كان الأمر كذلك، فكيف ذلك؟

كانت هذه بعض الأشياء المهمة للديمقراطية. لقد ناضل الشعب السويدي بقوة من أجل أن تصبح السويد دولة ديمقراطية.

في جميع البلدان، هناك أناس يعتقدون أن الشعب يجب أن يكون لديهم سلطة أقل ويريدون أن يكونوا قادرين على التأثير على الآخرين. وهم موجودون أيضًا في السويد. ولهذا السبب من المهم ألا نتوقف أبدًا عن النضال من أجل كل الأشياء الجيدة الموجودة في الديمقراطية، لأن ذلك يمكن أن يتغير بسرعة. ربما تعرف دولة كانت ديمقراطية ثم خسرت ديمواقراطيتها؟

نحن نبني الديمقراطية معًا وأنت جزء مهم منها. يمكنك الانضمام إلى جمعية أو حزب سياسي والنضال مع الآخرين من أجل شيء تعتقد أنه مهم. لديك الحق في تنظيم الاجتماعات والمظاهرات أو المشاركة فيها. ومن أجل أن تبقى الديمقراطية، نحتاج إلى المشاركة. ليس فقط عندما تكون هناك انتخابات سياسية، ولكن طوال الوقت.