النظام الانتخابي السويدي

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 18 ،8 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص النظام الانتخابي السويدي. يمكن للمواطنين التأثير على السياسة في السويد من خلال الانتخابات.

مركز اقتراع وهناك يد تضع ورقة اقتراع في صندوق، وشخص في الخلفية في كشك الاقتراع.

سوف تقرأ عن معلومات أخرى من ضمنها أنواع الانتخابات الموجودة في السويد، ومن يُسمح له بالتصويت وكيفية التصويت. سوف تقرأ أيضًا عن من يمكنه أن يصبح سياسيًا ومن يُدير شؤون الحكم في السويد اليوم.

  • الحق في التأثير والمشاركة في إدارة شؤون الحكم في بلدك

    لكل فرد الحق في المشاركة في إدارة شؤون الحكم في بلده، بشكل مباشر أو عن طريق انتخاب ممثليهم في انتخابات حرة ونزيهة.

    كما أن لديك أيضًا الحق في حرية الرأي وحرية التعبير. وهذا يعني أن لديك الحق في تكوين الآراء التي تريدها. كما يمكنك أيضًا نشر أفكارك ومعتقداتك للآخرين، على سبيل المثال على وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن يجب ألا تستخدم حريتك في التعبير لنشر الكراهية والافتراءات على الأشخاص والجماعات الأخرى. كما يحق لك تنظيم الاجتماعات، المظاهرات والجمعيات السلمية والمشاركة فيها. كما أن لك الحق أيضًا في عدم المشاركة في اجتماعات، مظاهرات أو أن تكون عضوًا في جمعية.

انتخابات كل أربع سنوات

يُمكن لجميع الأشخاص في السويد المشاركة واتخاذ القرارات. وهذا هو أساس الديمقراطية. ويتم إجراء انتخابات في السويد كل أربع سنوات. حيث نصوّت للأحزاب التي نعتقد أن لديها أفضل السياسات. والأحزاب التي نصوت لها هي التي تحكم السويد نيابة عنا. ولذلك فإن ما نعتقده نحن المواطنين له أهمية كبيرة بالنسبة لكيفية عمل السويد.

هناك أحزاب مختلفة يُمكن التصويت لصالحها. ويمثل الأحزاب سياسيون. وغالبًا ما يكون للأحزاب المختلفة أفكار ومقترحات مختلفة حول كيفية حكم البلاد. فعلى سبيل المثال، يقرر السياسيون تكلفة ركوب الحافلات، ومقدار الضرائب التي يجب أن ندفعها، وكيفية عمل المدارس. فالسياسة تتعلق بالقضايا التي تؤثر علينا كل يوم.

انتخابات مختلفة

هناك أربعة انتخابات عامة في السويد:

  • انتخابات مجلس إدارة البلدية
  • انتخابات مجلس إدارة الإقليم
  • انتخابات البرلمان
  • انتخابات البرلمان الأوروبي

إن السياسيين في البرلمان هم من يتخذون القرارات بشأن الأمور التي تتعلق بالبلاد بأكملها. ويتخذ السياسيون في الأقاليم والبلديات القرارات بشأن المسائل في الأماكن التي نعيش بها. ويتخذ السياسيون في البرلمان الأوروبي قرارات بشأن القضايا المتعلقة بالاتحاد الأوروبي بأكمله.

الأحزاب السياسية

عندما تقوم بالتصويت، فإنك تختار حزبًا تصوّت له. في بعض الأحيان قد تجد أن العديد من الأحزاب لديها نفس الآراء. فعلى سبيل المثال، تريد جميع الأحزاب رعاية صحية ومدارس أفضل. وفي الوقت نفسه، يمكن أن يكون لدى الأحزاب آراء مختلفة بشأن كيفية تحسين الرعاية الصحية والمدارس. ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الأحزاب لديها أيديولوجيات مختلفة. والأيديولوجية هي مجموعة من الأفكار حول الشكل الذي يجب أن يبدو عليه المجتمع وكيف يجب أن يُحكم. وهناك أشكال مختلفة وكثيرة من الأيدولوجيات. وتشمل بعض الأيديولوجيات الكلاسيكية الأيدولوجيات المحافظة والليبرالية والاشتراكية والشيوعية. وهناك أيضا أيديولوجيات حديثة مثل الحركة النسائية وحماية البيئة.

الحزب السياسي هو مجموعة من الأشخاص الذين يخوضون انتخابات سياسية لكسب إمكانية التأثير على القضايا التي يعتقدون أنها مهمة. وعادة ما يكون لدى الأحزاب أعضاء لديهم أفكار وآراء متشابهة حول كيفية التأثير على البلاد. ومع ذلك، لا توجد متطلبات محددة لما يجب أن يكون عليه الحزب. فعلى سبيل المثال، لا يوجد في الدستور السويدي تعريف للحزب. ولا ينص الدستور إلا على توزيع المقاعد في البرلمان على الأحزاب التي سجلت مشاركتها في الانتخابات.

قد لا تُفكر تمامًا مثل الحزب. يُمكنك أن تختار القضايا التي تعتقد أنها الأكثر أهمية. وأنت تصوت للحزب الذي تعتقد أنه يتبع السياسة الأكثر حكمة. وتجدر الإشارة إلى أن الأحزاب المختلفة مهمة في الديمقراطية لأنها تعطي الناخبين خيارات مختلفة للتصويت لصالحها.

وفي السويد، يتم تصنيف الأحزاب السياسية عادةً على مقياس: مقياس اليسار واليمين. ويصف المقياس، على سبيل المثال، مقدار الضرائب التي تعتقد الأحزاب أنه ينبغي علينا دفعها أو حجم الدور الذي ينبغي أن تلعبه الدولة في المجتمع. وهناك أيضا أحزاب ليست يسارية أو يمينية بشكل واضح ولكنها تعتبر منتمية إلى الوسط السياسي.

مبنى البرلمان الشرقي والعلم السويدي وعلم الاتحاد الأوروبي يرفرفان في الهواء.

تصوير: ميلكر دالستراند/البرلمان السويدي

انتخابات نسبية

في السويد، لدينا ما يسمى بالانتخابات النسبية. وهذا يعني أن الحزب الذي يحصل على عشرين بالمائة من الأصوات يحصل على ما يقرب من عشرين بالمائة من المقاعد في البرلمان السويدي. وفي البرلمان، هناك ما مجموعه 349 مقعدًا يتم توزيعها بين الأحزاب.

كما تحصل الأحزاب التي تحصل على أكبر عدد من الأصوات في الانتخابات البرلمانية على أكبر عدد من المقاعد في البرلمان. ومن الشائع أن تعمل الأحزاب معًا لتكوين أغلبية وبالتالي تمرير مقترحاتهم السياسية.

ولا تستطيع الأحزاب الصغيرة الدخول إلى البرلمان

ولا يمكن لجميع الأحزاب أن تكون أعضاءً في البرلمان. ولدخول البرلمان، يجب أن يحصل الحزب على ما لا يقل عن أربعة في المائة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية. وهذه القاعدة موجودة لتسهيل توصل الأحزاب في البرلمان إلى اتفاق. حيث أنه قد يصعب التعاون بين الأحزاب إذا كان هناك عدد كبير من الأحزاب في البرلمان.

وفي انتخابات الإقليم وانتخابات البلدية، تختلف القواعد قليلاً. حيث يسهل على الأحزاب الصغيرة الدخول.

ما هي الأحزاب الموجودة في البرلمان الآن؟

خلال فترة الانتخابات الحالية، يتم تمثيل الأحزاب التالية في البرلمان.

توجد نسبة الأصوات التي حصلت عليها الأحزاب في الانتخابات البرلمانية لعام 2018 بين قوسين.

  • حزب الوسط (C) - 31 مقعدًا (8,61 ٪)
  • حزب الديمقراطيون المسيحيون (KD) - 22 مقعدًا (6,32٪)
  • حزب الليبراليون (L) - 20 مقعدًا (5,49٪)
  • حزب البيئة (MP) - 16 مقعدًا (4,41 ٪)
  • حزب المعتدلون (M) - 70 مقعدًا (19,84 ٪)
  • حزب الديمقراطيون الاجتماعيون (S) - 100 مقعدًا (28,26٪)
  • حزب الديمقراطيون السويديون (SD) - 62 مقعدًا (17,53٪)
  • حزب اليسار (V) - 28 مقعدًا (8,00٪)

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن أهم قضايا الأحزاب البرلمانية السويدية، يمكنك قراءة المزيد على المواقع الإلكترونية الخاصة بالأحزاب.

شعارات الأحزاب البرلمانية السويدية وعدد الأعضاء في البرلمان السويدي.

الأحزاب البرلمانية السويدية وعدد أعضائها في البرلمان السويدي. المصدر: البرلمان السويدي، تم الحصول عليها بتاريخ 14-06-2021.

الاستفتاء الشعبي

في بعض الأحيان يستعين السياسيون بالشعب لاتخاذ قرار بشأن قضية معينة. ويُطلق على ذلك اسم الاستفتاء الشعبي. وغالبًا ما تكون الاستفتاءات الشعبية استشارية فقط. وهذا يعني أنه لا يتعين على الساسة اتباع النتائج. لكنها طريقة جيدة لمعرفة ما يعتقده الناس. في عام 2003، أجرينا استفتاء على عملة اليورو في السويد. حيث صوتنا ما إذا كان ينبغي للسويد استبدال الكرونة السويدية (SEK) باليورو (EUR). صوت الشعب السويدي بـ "لا". استمع السياسيون واحتفظت السويد بالكرونة السويدية.

ويمكن أيضا إجراء الاستفتاءات في بلدية أو إقليم. ويُطلق على ذلك اسم الاستفتاء البلدي.

من يحق له التصويت؟

يمكنك التصويت في الانتخابات البرلمانية إذا كنت مواطنًا سويديًا وبلغت سن 18 عامًا. يجب أيضًا أن تكون قد تم تسجيلك في سجلات قيد النفوس في السويد في وقت ما.

يمكنك التصويت في الانتخابات البلدية والإقليمية إذا كان عمرك 18 عامًا وكنت مسجلًا في سجلات قيد النفوس في السويد لمدة ثلاث سنوات على الأقل. ولست بحاجة إلى أن تكون مواطنًا سويديًا للتصويت في الانتخابات البلدية والإقليمية. إذا كنت مواطنًا لدولة أخرى في الاتحاد الأوروبي أو أيسلندا أو النرويج ، فلن تحتاج إلى أن تكون مسجلًا في سجلات قيد النفوس في السويد لمدة ثلاث سنوات لتتمكن من التصويت في الانتخابات البلدية والإقليمية.

ويمكنك التصويت في البرلمان الأوروبي إذا بلغت سن 18 عامًا وكنت مواطنًا في إحدى دول الاتحاد الأوروبي ومسجلًا في سجلات قيد النفوس في السويد.

  • أسئلة للتفكير

    اقرأ النص مرة أخرى وفكر عندما تحصل على فرصة للتصويت في السويد لأول مرة وما هي الخيارات التي تحصل عليها بعد ذلك للتصويت.

كيف تصوّت؟

يتم إجراء الانتخابات يوم الأحد الثاني من شهر سبتمبر كل أربع سنوات. ويتم إجراء ثلاثة انتخابات في نفس الوقت. للبرلمان وللأقاليم والبلديات.

إذا كان لديك الحق في التصويت، ستحصل على بطاقة تصويت يتم إرسالها إلى منزلك قبل الانتخابات. ومكتوب على بطاقة التصويت مركز الاقتراع الذي يجب أن تذهب إليه. فعلى سبيل المثال، قد يكون مركز الاقتراع مدرسة قريبة من المكان الذي تعيش فيه. يجب عليك إبراز بطاقة الهوية أو جواز السفر أو رخصة القيادة عند التصويت.

وفي مركز الاقتراع توجد بطاقات اقتراع لمختلف الأحزاب. وتقوم بوضع ورقة الاقتراع في مظروف. يوجد أوراق اقتراع بثلاثة ألوان مختلفة. وتستخدم الورقة الصفراء للانتخابات البرلمانية. وتستخدم الورقة الزرقاء للانتخابات الإقليمية. وتستخدم الورقة البيضاء للانتخابات البلدية. ويمكنك أيضًا التصويت لسياسي معين، إذا كنت ترغب في ذلك. حيث تقوم بوضع علامة × أمام اسم السياسي الذي ترغب بانتخابه.

ولا يتعين عليك إخبار أي شخص بشأن الحزب الذي قمت بالتصويت له إذا كنت لا تريد ذلك. في مركز الاقتراع، تقف خلف حاجز لوضع ورقة الاقتراع الخاصة بك في المظروف. ولا يستطيع العاملون في الانتخابات معرفة الحزب الذي صوتت له.

يمكنك أيضًا التصويت قبل الانتخابات. ويُطلق على ذلك اسم التصويت المبكر ويبدأ التصويت المبكر قبل 18 يومًا من الانتخابات. وتتوفر أماكن للتصويت المبكر في جميع أنحاء البلاد.

  • أسئلة للتفكير

    اقرأ النص مرة أخرى وفكر في ما يحدث عندما يحين الوقت للتصويت في إحدى الانتخابات في السويد. ما الذي ينبغي عليك فعله بنفسك؟

التصويت في الانتخابات الأوروبية

يتم التصويت في الانتخابات الأوروبية بنفس الطريقة التي تتم بها الانتخابات البرلمانية. وتجري الانتخابات كل خمس سنوات. ويكون هناك لون واحد فقط لأوراق الاقتراع وهو اللون الأبيض.

المشاركة في الانتخابات

من خلال التصويت في الانتخابات، يمكننا نحن المواطنين العاديين التأثير على السياسة السويدية. وهي طريقة لتغيير الأشياء التي نعتقد أنها غير عادلة أو تعمل بشكل سيء. إذا لم يصوّت الناس، فقد يكون ذلك بسبب عدم ثقتهم بالسياسيين. وقد يكون ذلك علامة على أن الديمقراطية لا تعمل على ما يرام.

في السويد، يختار الكثير من الناس القيام بالتصويت. في الانتخابات البرلمانية لعام 2018، صوت 87 بالمئة من السويديين. وهذه نسبة مشاركة كبيرة بالانتخابات مقارنة بالعديد من البلدان الأخرى.

والذين يختارون استخدام صوتهم يختلفون بين المجموعات المختلفة في السويد. حيث تكون نسبة المشاركة في الانتخابات منخفضة بين الأشخاص ذوي الدخل المنخفض، والمستوى التعليمي المنخفض، وبين الأشخاص المولودين خارج السويد. وقد يعزى ذلك، من بين أمور أخرى، إلى حقيقة أنه ليس كل شخص يعرف ما هي الحقوق التي يتمتع بها في التصويت في الانتخابات، أو أنه يعتقد أن تصويته لا يهم.

ولكن كل صوت يؤثر على نتيجة الانتخابات. وفي الانتخابات البرلمانية الأخيرة، لم يصوت ما يقرب من مليون شخص. هناك ما يقرب من مليون صوت كان من الممكن أن يؤثروا معًا على السياسة السويدية.

من يمكنه أن يصبح سياسيًا؟

لكي تصبح سياسيًا، تنطبق نفس القواعد على من يُسمح له بالتصويت في الانتخابات. على سبيل المثال، إذا كنت قد عشت في السويد لمدة ثلاث سنوات على الأقل، يمكنك الترشح في الانتخابات البلدية.

يمكنك أيضا المشاركة في حزب سياسي دون أن يكون لديك مهمة سياسية. يمكنك التأثير على السياسة، من خلال أن تصبح عضوا في حزب سياسي. إذا كنت لا تحب أي من الأحزاب الموجودة، يمكنك المشاركة في حركة اجتماعية أو جمعية أخرى. يمكنك كتابة مقالات في الصحف أو الاتصال ببرامج إذاعية مختلفة أو حتى تأسيس حزب سياسي خاص بك.

من هم النواب المنتخبون؟

يجب أن يُمثل السياسيون الذين صوتنا لهم في الانتخابات الشعب والآراء الموجودة. وهناك مجموعات معينة لا تتمتّع بالتمثيل الكافي من قبل السياسيين المنتخبين. ويعني نقص التمثيل أن نسبة السياسيين الذين لديهم خلفية معينة أقل من نسبة السكان المواطنين الذين ينتمون إلى نفس الخلفية.

ففي البرلمان السويدي، على سبيل المثال، هناك عدد قليل نسبيًا من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، مقارنة بعدد سكان السويد الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة. وفي البرلمان السويدي هناك عدد قليل نسبيًا من الأشخاص الذين ولدوا خارج السويد، مقارنة بعدد سكان السويد الذين ولدوا في الخارج.

ولكن عدد النساء في البرلمان السويدي يساوي عدد الرجال تقريبًا. وهو أمر غير معتاد إلى حد ما. وفي العديد من البلدان، يوجد رجال أكثر بكثير من النساء بين السياسيين الذين يديرون شؤون الحكم. على الرغم من التوزيع المتساوي بين الرجال والنساء، لم يكن للسويد قط امرأة كرئيسة للوزراء.