كيف يتم إدارة شؤون الحكم في السويد

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 18 ،8 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص كيفية حكم السويد. تتمتع السويد بالديمقراطية منذ حوالي مائة عام. وكل أربع سنوات، يختار الشعب الأحزاب التي تحكم في البرلمان والأقاليم والبلديات.

وسوف تقرأ عن مواضيع أخرى منها كيفية توزيع سلطة الحكم في السويد. سوف تقرأ أيضًا عن قوانين السويد وكيفية عمل البرلمان السويدي.

  • الحق في التأثير والمشاركة في إدارة شؤون الحكم في بلدك

    لكل فرد الحق في المشاركة في إدارة شؤون الحكم في بلده، بشكل مباشر أو عن طريق انتخاب ممثليهم في انتخابات حرة ونزيهة.

    كما أن لديك أيضًا الحق في حرية الرأي وحرية التعبير. وهذا يعني أن لديك الحق في تكوين الآراء التي تريدها. كما يمكنك أيضًا نشر أفكارك ومعتقداتك للآخرين، على سبيل المثال على وسائل التواصل الاجتماعي. ولكن يجب ألا تستخدم حريتك في التعبير لنشر الكراهية والافتراءات على الأشخاص والجماعات الأخرى. كما يحق لك تنظيم الاجتماعات، المظاهرات والجمعيات السلمية والمشاركة فيها. كما أن لك الحق أيضًا في عدم المشاركة في اجتماعات، مظاهرات أو أن تكون عضوًا في جمعية.

الحكم الشعبي والنظام الديمقراطي

إن السويد دولة تُدار شؤون الحكم فيها ديموقراطيًا. وهذا يعني أن كل السلطة العامة تنبع من الشعب. نحن الذين نعيش في السويد نؤثر على كيفية عمل الدولة. نحن نصوت للسياسيين الذين يحكمون السويد بالنيابة عنا. وهذا ما يُطلق عليه اسم الحكم الشعبي.

والفكرة الأساسية للديمقراطية هي أن جميع الناس ذوي قيمة متساوية ويجب أن يتمتعوا بنفس الحقوق. في الديمقراطية، يجب أن تكون قادرا على التفكير والاعتقاد بما تريد وأن تكون قادرًا على التعبير عن آرائك علنًا في الكلام أو الكتابة. هناك قوانين تحمي حقوقنا الديمقراطية.

قوانين السويد

هناك العديد من القوانين في السويد. وتنص القوانين على ما يجوز لنا القيام به وما لا يجوز لنا القيام به. فعلى سبيل المثال، لا يجوز لك القيادة عندما تكون الإشارة حمراء. لا يجوز لك سرقة أغراض أي شخص آخر أيضًا. تنص القوانين أيضًا على ما يحق لنا الحصول عليه. على سبيل المثال، يحق للأطفال الذهاب إلى المدرسة ويحق للآباء والأمهات الجدد الحصول على نقدية الوالدين (föräldrapenning). وتجدر الإشارة إلى أن القوانين موجودة حتى نتمكن نحن البشر من العيش معًا وأن نكون آمنين.

في بعض الأحيان تأتي قوانين جديدة. كما يمكن أيضًا تغيير القوانين. فعلى سبيل المثال، مُنع الآباء في السويد من ضرب أطفالهم في عام 1979. قبل ذلك ، كان مسموحًا بالقيام بذلك. ومن الأمثلة الأخرى حظر التدخين داخل المطاعم. حيث تم حظره في عام 2005.

دستور السويد ومطرقة القاضي فوقه.

دساتير السويد

بعض القوانين مهمة للغاية. ويُطلق عليها اسم الدساتير وهي فوق كل القوانين الأخرى ويصعب تغييرها. وتنص الدساتير على أن السويد ديمقراطية.

ويوجد في السويد أربعة دساتير. وهي تُسمى قانون إدارة الدولة ومؤسساتها، وقانون وراثة العرش/ولاية العهد، وقانون حرية الطباعة، وقانون حرية التعبير عن الرأي.

قانون إدارة الدولة ومؤسساتها

ينص قانون إدارة الدولة ومؤسساتها على كيفية حكم السويد. وينص على أنه يحق للأشخاص الذين يعيشون في السويد المشاركة واتخاذ القرارات من خلال السياسيين الذين يتم اختيارهم في الانتخابات مختلفة. ويوضح قانون إدارة الدولة ومؤسساتها أيضًا حقوقنا. وينص، على سبيل المثال، على أن عقوبة الإعدام ممنوعة في السويد، وأن لكل شخص الحق في الاعتقاد بأي دين أو معتقد يريده. كما يتضمن قانون إدارة الدولة ومؤسساتها أيضًا على قواعد لكيفية عمل البرلمان والحكومة.

قانون وراثة العرش/ولاية العهد

السويد دولة ملكية ولدينا ملك يرأس الدولة. يحتوي قانون وراثة العرش/ولاية العهد على قواعد لمن يرث العرش السويدي ويصبح الملك الجديد أو الملكة الجديدة. ملك السويد هو كارل غوستاف السادس عشر. واسم ابنته الكبرى هو فيكتوريا. وهي من ستكون الملكة في المستقبل.

قانون حرية الطباعة وقانون حرية التعبير عن الرأي

لكل من يعيش في السويد الحق في الاعتقاد بما يريد وقول ما يريد تقريبًا. يمكنك أن تقول رأيك على شاشة التلفزيون وستتمكن من كتابة رأيك على الإنترنت وفي الصحف. وعلى سبيل المثال، إذا كان لديك رأي حول السياسة في السويد، فيحق لك التعبير عنه. وينطبق الشيء نفسه على الصحف. فهم يقررون بأنفسهم ما يريدون كتابته، وليس السياسيين. وقد نُص على ذلك في الدساتير التي تسمى قانون حرية الطباعة وقانون حرية التعبير.

  • يتعلق قانون حرية الطباعة بما يمكنك كتابته في الصحف والكتب.
  • ويدور قانون حرية التعبير عن الرأي حول ما يمكنك قوله وكتابته والتعبير عنه في الراديو والتلفزيون والسينما وعلى الإنترنت.

ويجب أن تحمينا هذه القوانين أيضًا من التشهير وسوء المعاملة. وهذا يعني أن هناك استثناءات لحرية الكتابة وقول أي شيء. فعلى سبيل المثال، يُعد نشر تصريحات علنية تهدد أو تحط من قدر مجموعة من الأشخاص، مع الإشارة إلى العرق أو لون البشرة أو الجنسية أو الأصل العرقي أو العقيدة أو التوجه الجنسي، جريمة. ويُطلق على ذلك اسم التحريض على الكراهية العنصرية. فأي شخص يقول، على سبيل المثال، أن كل شخص من بلد معين مجرم يمكن إدانته بالتحريض على الكراهية العنصرية. كما قد يحظر نشر شائعات كاذبة أو الإساءة إلى شخص آخر.

  • أسئلة للتفكير

    لماذا تعتقد أن قانون حرية الطباعة وقانون حرية التعبير مهمان للغاية لدرجة أنهما دستوران في السويد؟

السويد نظام ملكي ولها ملك

إن السويد ذات نظام ملكي وقد كانت كذلك منذ عدة مئات من السنين. وهذا يعني أن هناك ملكة أو ملك هو رئيس الدولة. والسويد لديها ملك كرئيس للدولة اليوم، وهو كارل السادس عشر غوستاف. وقد كان ملكًا لما يقرب من 50 عامًا.

وفي أجزاء أخرى من العالم، توجد أنظمة ملكية تتمتع فيها الملكة أو الملك بسلطة اتخاذ القرارات في المجتمع. ولكن ملك السويد ليس لديه سلطة سياسية. وواجباته رمزية وتمثيلية فقط. حيث يظهر الملك ويمثل السويد بعدة طرق. فعلى سبيل المثال، يقوم بزيارات رسمية ويلتقي بقادة البلدان الأخرى. كما يزور العديد من المنظمات والشركات في جميع أنحاء السويد.

وفي عام 1979، قرر البرلمان السويدي أن الأبن/الأبنة الأكبر للملك أو الملكة سيكون الملك التالي أو الملكة التالية. في الماضي، كان الابن الأكبر هو الذي يُصبح ملكًا في المقام الأول. واليوم لا يهم ما إذا كانت امرأة أو رجلاً. وفي يوم من الأيام، ستصبح ولية العهد فيكتوريا، ابنة الملك، رئيسة للدولة في السويد.

يجري حكم السويد من خلال الدولة والأقاليم والبلديات

وتنقسم السلطة السياسية بين الكثيرين في السويد. نحن المواطنون من نقرر من هم السياسيون الذين سيحكمون السويد. ونحن نقوم بذلك من خلال التصويت للسياسيين:

  • على المستوى المحلي – في البلدية
  • على المستوى الإقليمي - في الإقليم
  • على المستوى الوطني – في البرلمان
  • في الاتحاد الأوروبي – في البرلمان الأوروبي

إن السياسيين في البرلمان هم من يتخذون القرارات بشأن الأمور التي تتعلق بالبلد بأكمله. وتنقسم السويد أيضًا إلى 21 إقليم و 290 بلدية. ويتخذ السياسيون في الأقاليم والبلديات القرارات بشأن المسائل في الأماكن التي نعيش بها. في البرلمان الأوروبي، يقررون الأمور التي تنطبق في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.

البرلمان يقرر القوانين في السويد

إن الحكومة هي التي تحكم البلاد على المستوى الوطني. ويتم ذلك من قبل الحكومة لضمان تنفيذ قرارات البرلمان. كما يُمكن للحكومة أيضًا اقتراح قوانين جديدة أو تعديلات على القانون. ويصوت البرلمان بنعم أو لا على اقتراح الحكومة. ويتخذ البرلمان قرارات تنطبق في جميع أنحاء البلاد.

كما يقرر البرلمان إيرادات الدولة ونفقاتها. وتستخدم أموال الدولة للجامعات والكليات والشرطة وإعانة الأطفال، من بين أمور أخرى.

البرلمان والحكومة جزء مما يعرف بالدولة.

الأقاليم مسؤولة عن الرعاية الصحية

هناك 21 منطقة في السويد. وتتمثل أهم مهمة في الأقاليم في إدارة الرعاية الصحية. وهم يهتمون بالرعاية الطبية والرعاية الصحية ورعاية الأسنان. كما أنهم مسؤولون عن ضمان وجود وسائل النقل العام مثل الحافلات والترام والمترو.

ويحكم الأقاليم سياسيون نصوت لهم نحن المواطنون في الانتخابات الإقليمية. ويتم اتخاذ القرارات المتعلقة بكيفية حكم الإقليم في المجلس الإقليمي.

وتقوم البلديات بإدارة المدارس.

إن السويد مُقسمة أيضًا إلى 290 بلدية. هناك بلديات كبيرة وبلديات صغيرة. أكبر بلدية هي بلدية ستوكهولم. حيث يعيش بها ما يقرب من مليون شخص. أصغر بلدية هي بلدية بيورهولم (Bjurholm). حيث يعيش بها أقل من 3000 شخص.

البلديات هي المسؤولة عن الكثير من الخدمات التي تُقدم هي المكان الذي تعيش فيه. فالبلدية هي التي تتأكد من وجود المياه عند فتح الصنبور في المنزل وأن هناك مدارس للأطفال. كما تضمن البلدية حصول المسنين والمرضى على المساعدة عندما لا يتمكنون من الاعتناء بأنفسهم.

ويحكم البلديات سياسيون نصوّت لهم نحن المواطنون في الانتخابات البلدية. ويتم اتخاذ القرارات المتعلقة بكيفية حكم البلدية في مجلس البلدية. 

البلديات والأقاليم تتلقى الأموال من خلال الضريبة

تحتاج البلديات والأقاليم إلى المال لتتمكن من إدارة أعمالها. لهذا السبب ندفع الضرائب. وتمثل الضريبة معظم إيرادات الأقاليم والبلديات. وتتألف الإيرادات أيضًا من المعونة الحكومية ورسوم الخدمات.

وتستخدم الأموال للمدارس والمستشفيات والطرق وغير ذلك. ويقوم السكان الذين لديهم دخل بدفع ضريبة الدخل في البلدية التي يعيشون فيها.

وتقرر البلديات والأقاليم مقدار الضريبة. وهذا جزء مما يُسمى بالحكم الذاتي.

الاتحاد الأوروبي

إن الاتحاد الأوروبي، EU، هو منظمة تضم 27 دولة أوروبية. وتتعاون الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في العديد من القضايا ، مثل التجارة والبيئة والزراعة. كما أنهم يعملون معًا لضمان إحلال السلام في أوروبا. وتستخدم العديد من دول الاتحاد الأوروبي نفس العملة. وتسمى العملة بـ اليورو.

انضمت السويد إلى الاتحاد الأوروبي في عام 1995. وكانت المملكة المتحدة (بريطانيا) عضوًا في الاتحاد الأوروبي، لكنها غادرت في عام 2020. ويسمى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـبريكست brexit.

ويقرر الاتحاد الأوروبي القوانين التي سيتم تطبيقها في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. وقد سهلت العديد من قوانين الاتحاد الأوروبي القيام بالأعمال والسفر والعمل داخل الاتحاد الأوروبي.

وتجدر الإشارة إلى أن المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي ومجلس الوزراء هي ثلاث مؤسسات مهمة في الاتحاد الأوروبي. وفي كل مؤسسة، يعمل ممثلون عن الدول الأعضاء. والمفوضية الأوروبية هي التي تقترح القوانين التي سيتم تطبيقها في الاتحاد الأوروبي. ويناقش البرلمان الأوروبي ومجلس الوزراء المقترحات ويُصوّتان بنعم أو لا للقوانين. إذا صوتوا بنعم لقانون الاتحاد الأوروبي الجديد، فيجب على جميع دول الاتحاد الأوروبي الامتثال للقانون.

ولدى السويد العديد من السياسيين في برلمان الاتحاد الأوروبي. لقد صوتنا لهم. وهم يشاركون في اتخاذ القرارات حول كيفية عمل الاتحاد الأوروبي.

  • أسئلة للتفكير

    هل يمكنك التفكير في أمثلة مختلفة للقضايا والقرارات السياسية؟

    فكر في القضايا التي يتم تحديدها في كل مستوى من المستويات الأربعة.