ما هي الصحة؟

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 28 ،10 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص الصحة. سوف تقرأ عن الصحة الجسدية والنفسية وما يؤثر على صحتك. سوف تقرأ عن الآثار الضارة للكحول والمخدرات والتبغ وعن الآثار الإيجابية للنوم وممارسة الرياضة والطعام الجيد.

سوف تقرأ أيضًا عن التوتر والأحداث الصادمة وما يمكنك القيام به للحصول على صحة أفضل.

  • الحق في الرعاية الوقائية والطبية

    ولكل فرد الحق في التمتع بأفضل صحة بدنية ونفسية ممكنة. إن الحق في الصحة مهم من أجل تحقيق الحقوق الأخرى، على سبيل المثال ليكون الشخص قادرًا على العمل أو الذهاب إلى المدرسة. كما أن الحقوق الأخرى تؤثر أيضًا على الحق في الصحة. فعلى سبيل المثال، إذا لم يكن لديك مكان تعيش فيه أو إذا لم يكن لديك وظيفة، فهذا يؤثر على صحّتك.

    ولكل فرد أيضًا الحق في الرعاية الصحية. ويجب أن يتلق الأشخاص الذين لديهم حاجة ماسة للرعاية الصحية الرعاية أولاً. ويجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية احترام الناس كونهم متساوون في القيمة. ولديك الحق في أن يتم معاملتك بطريقة مهنية ومحترمة من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية. وينطبق هذا بغض النظر عن الجنس أو الهوية الجنسية أو العرق أو اللغة أو الميل الجنسي أو الدين أو التعليم. ولكن ليس لديك الحق في المطالبة بأن تتم معاملتك من قبل موظفين من جنس معين أو أصل عرقي أو دين معين أو ما شابه.

نموذج به دوائر وأرقام ونص يصف الصحة.

توضح الصورة أن صحتك تتأثر بالعديد من الأشياء المختلفة، ما يسمى عوامل التحديد. في المنتصف يوجد العمر والجنس والحصص. وهي عوامل يصعب التأثير عليها أو لا يمكنك التأثير فيها على الإطلاق. فالأقرب إلى الوسط هي العلاقات والشبكات التي تعتبر مهمة جدًا لصحتك. وعلاوة على ذلك، هناك عوامل مثل عادات الأكل وعادات ممارسة الرياضة وعادات التدخين والتي تعتبر مهمة أيضًا والتي يسهل عليك التأثير عليها.

  • أسئلة للتفكير

    ما الذي يؤثر بشكل إيجابي على صحتك؟

    ما الذي يؤثر سلبًا على صحتك؟

    احصل على أمثلة من الصورة.

الصحة البدنية والنفسية

التمتع بصحة جيدة يعني الشعور بالراحة الجسدية والنفسية. تعني الصحة الجسدية الجيدة أن يشعر الجسم بصحة جيدة. إذا كنت تأكل طعامًا جيدًا، وتمارس الرياضة بانتظام، وتحصل على قسط كافٍ من النوم وتجنب التبغ والكحول والمخدرات، فسوف تقوي جهاز المناعة لديك وتقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض وآلام.

إن التمتع بصحة نفسية جيدة يعني أن لديك توازنًا بين مشاعرك الإيجابية والسلبية. هذا يعني أيضًا أنك تشعر بالسعادة في الحياة وأن لديك علاقات جيدة مع العائلة، الأصدقاء أو الآخرين الذين تعرفهم. تؤثر صحتك النفسية والجسدية على بعضهما البعض. إذا كنت تشعر بحالة نفسية سيئة، فغالبًا ما تصاب بألم في الجسم أيضًا.

صورة توضيحية مجمعة لأكواب ماء، سلة فاكهة، أشخاص يمشون، شخص يغلق عينيه، شخص آخر نائم، واثنان يتعانقان.

كيف يمكنك الحصول على صحة بدنية أفضل؟

هنا تحصل على نصائح حول ما يمكنك القيام به لتحسين صحتك الجسدية.

  • عادات طعام صحية

    ما تأكل وتشرب يعني الكثير لصحتك وكيف تشعر. يمكن للطعام الجيد والحركة أن تقللّ من خطر الاصابة بالعديد من الأمراض، مثلاً أمراض القلب والأوعية الدموية، السكريّ، والسرطان والازعاجات النفسية.

    يحتاج الجسم الى مواد مختلفة. ولكي يحصل جسمك على جميع المواد التي يحتاجها فمن المهم أن تأكل أنواعاً مختلفة من الطعام. اذا تناولت الفطور، الغداء والعشاء في مواعيد ثابتة يصبح من الأسهل حينها أن تأكل كمية مناسبة من الطعام.

  • نصائح عن الطعام المفيد للصحة

    مصلحة مراقبة المواد الغذائية هي سلطة تابعة للدولة تعمل في الشؤون التي تخصّ الطعام. ولدى مصلحة مراقبة المواد الغذائية عدة نصائح عن الطعام المفيد للصحة، مثلاً:

    • كُل الكثير من الفواكه والخضروات، والأعناب. حبذا لو إخترت خضراوات قاسية مثل الفواكة الجذرية، الملفوف، القرنابيط، بروكولي،  الفاصوليا والبصل.
    • إختر منتجات الحبوب الكاملة عندما تأكل مثلاً الخبز، رقائق الحبوب، الحبوب المجروشة، الباستا والرزّ.
    • كُلّ السمك والحيوانات الصدفية مرتين الى ثلاث مرات في الاسبوع. ونوع بين الغنية بالدهون والقليلة الدهون وأختر الطعام الذي عليه علامة الجودة البيئية.
    • اختر زيوتًا مفيدة في الطهي، مثل زيت بذور اللفت أو زيت الزيتون.

    وفيتامين د هو فيتامين مهم نحصل عليه من خلال الطعام والتواجد في الشمس. قد يحتاج الأشخاص الذين يقيمون في منازلهم كثيرًا، أو الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة أو الأشخاص الذين لا يأكلون الأسماك، إلى مكملات إضافية من فيتامين د، خاصة خلال فصل الشتاء. يجب على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عامًا تناول مكملات فيتامين د. وهي متاحة للشراء في الصيدليات. يحصل الأطفال حتى سن عامين على الشهادة مجانًا في مركز رعاية الطفولة BVC.

  • ثقب المفتاح

    توجد في متجر المواد الغذائية بعض أصناف الطعام التي تحمل صورة تشبه صورة ثقب المفتاح. هذا الطعام مفيد ويحتوي على كميات أقل من الدهون والسكّر والملح. كما يحتوي على الياف أكثر من منتجات الطعام المشابهة التي لاتحمل هذه العلامة. توصي مصلحة مراقبة المواد الغذائية بالطعام الذي يحمل اشارة ثقب المفتاح.

    قلل من تناول الحلويات، رقائق البطاطس، الكعك، الشوكولاتة والأطعمة المماثلة. إذا كنت تأكل الكثير من هذه الأطعمة، فإن خطر زيادة الوزن يزداد. إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن خطر الإصابة بالأمراض يزداد.

  • نصائح للأطفال

    يحتاج الاطفال الى تناول طعام مفيد في مواعيد محددّة. كي يكبروا ويتطوروا بشكل صحيح.

    بالنسبة للاطفال الرُضّع فإن حليب الأم أو بديل حليب الأم هو الطعام الأفضل. في عيادة مركز رعاية صحة الأطفال يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات عن الطعام المفيد للطفل.

  • التمرين والتدريب

    إن أجسادنا موجودة لكي نحركها. وهذا ينطبق على كل من الكبار والصغار. هناك العديد من الآثار الإيجابية لممارسة المزيد من التمارين والجلوس دون حركة بشكل أقل. ستشعر بتحسن وتزيد من فرصك في العيش لفترة أطول إذا كنت نشيطًا بدنيًا. يمكن تحسين العديد من الأمراض والآلام عن طريق ممارسة الرياضة. يمكن أن يخفف الألم والاكتئاب. لم يفت الأوان بعد لبدء ممارسة الرياضة.

    يجب على الأطفال والمراهقين ممارسة الرياضة لمدة 60 دقيقة على الأقل كل يوم. يجب على البالغين أيضًا ممارسة الرياضة كل يوم. فعلى سبيل المثال، من الجيد المشي بسرعة لمدة 30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع. من الجيد أيضًا، على سبيل المثال، الرقص أو الجري أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية. يشعر الجسم بالراحة من جراء تدريب العضلات ويفضل أن يكون ذلك مرتين في الأسبوع. من المهم التدريب على التوازن أيضًا، خاصة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

  • النوم

    من المهم أن تأخذ قسطاً كافياً من النوم لتكون بصحة جيدة. يحتاج الشخص البالغ الى النوم من ست ساعات الى تسع ساعات كل يوم. ولكنّ الاطفال و الاحداث يحتاجون الى النوم مدة أطول من هذه.

    إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم، فقد يكون ذلك بسبب أشياء مختلفة، مثل التدخين أو الكحول أو الشخير أو المرض أو القلق أو التوتر.

    يمكنك الحصول على نوم أفضل إذا كانت الغرفة التي تنام فيها مظلمة وهادئة وباردة. قد يكون من السهل أيضًا النوم جيدًا إذا تجنبت الأكل مباشرة قبل الذهاب إلى الفراش. إذا كنت تذهب إلى الفراش وتستيقظ في نفس الأوقات تقريبًا، فقد يكون من السهل أيضًا أن تنام جيدًا ليلاً. يمكن أن تساعد تمارين الاسترخاء أيضًا في حالة اضطرابات النوم.

    إذا استمرت مشاكل النوم لديك لفترة طويلة، فقد يكون من الجيد طلب الرعاية.

الكحول والمخدرات والتبغ

إن شرب الكحول وتعاطي التبغ والمخدرات ضار بجسمك. فهذه المنتجات تسبب الإدمان أيضًا.

ووفقًا لاتفاقية حقوق الطفل، يحق لجميع الأطفال التمتع بصحة جيدة وتنشئة خالية من المخدرات. وتقع على عاتق البالغين مسؤولية حماية الأطفال من التعاطي أو النشأة في بيئة يوجد بها التبغ والكحول والمخدرات.

  • الكحول

    يجب أن يكون عمر أي شخص يرغب في شراء الكحول في السويد 20 عامًا. يُباع الكحول في Systembolaget وهي شركة مملوكة للدولة السويدية. وتُباع أيضًا المشروبات التي تحتوي على القليل من الكحول فقط، مثل أنواع معينة من البيرة والسيدر، في محلات البقالة. ويجب أن يكون عمرك 18 عامًا لشراء المشروبات التي تحتوي على القليل من الكحول. كما يجب أن يكون عمرك أيضًا 18 عامًا لطلب الكحول في أحد المطاعم. ويحظر شراء الكحول لمن هم دون سن العشرين.

    أن تناول الكحول لفترة طويلة يمكن أن يؤدي الى الاكتئاب، الشعور بالقلق واضطرابات النوم. اذا كنت تتناول كمية كبيرة من الكحول فهناك خطر أن تصبح مدمناً. كما يوجد أيضاً خطر أن تُصاب بأمراض أو إصابات.

  • المخدرات

    أنّ جميع المخدرات محظورة في السويد. وبيع وشراء المخدرات أمر غير قانوني. فمن غير القانوني حيازة المخدرات للاستعمال الشخصي، أي أن يكون لديك مخدرات لغرض أن تستعملها أنت شخصياً. تؤدي جرائم المخدرات الى عقوبات عالية، وتؤدي في كثير من الاحيان الى السجن.

    إذا كنت تتعاطى المخدرات فأن التوقف عن تعاطيها بنفسك غالباً ما يكون أمراً صعباً. ومعظم المدمنين على المخدرات هُم بحاجة إلى مساعدة من المستخدمين في الرعاية الطبية للتوّقف عن تعاطي المخدرات.

    والمخدر الأكثر شيوعًا في السويد هو القنب (الحشيش، الماريجوانا). وهناك أيضًا الكوكايين والإكستاسي والأمفيتامين والهيروين، على سبيل المثال. كما أن القات أيضًا أحد النباتات المخدرة.

  • منتجات التبغ والنيكوتين

    السجائر

    يمكن أن يسبب التدخين العديد من الأمراض ويسبب وفاة الناس في وقت مبكر عما كانوا سيموتون لو لم يدخنوا. والسرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية وقرحة المعدة هي بعض الأمراض التي يمكن أن تحدث بسبب التدخين. وعندما تكون في نفس غرفة الشخص المدخن، فإنك تستنشق الدخان. ويُطلق على ذلك اسم التدخين السلبي. ويؤدي التدخين السلبي إلى الإصابة بنفس الأمراض كما لو كنت أنت من يُدخن.

    يجب أن يكون عمرك 18 عامًا لشراء السجائر والسعوط (السنوز) وغيرها من المنتجات التي تحتوي على النيكوتين.

    الشيشة/الأرجيلة

    تمامًا مثل دخان السجائر، يحتوي دخان الشيشة على مواد سامة. إن دخان الشيشة يسبب الإدمان ويمكن أن يسبب السرطان وأمراض الرئة. ونظرًا لأن التبغ المستخدم في الشيشة حلو المذاق، يعتقد الكثير من الناس أنه أقل ضررًا، لكنه ليس كذلك.

    السعوط (Snus)

    السعوط هو تبغ يُوضع تحت الشفة. ويمكن للسعوط أن يُسببّ أضراراً وأمراضاً في الفم ويؤدي الى الإصابة بالسرطان.

    السجائر الإلكترونية

    إن السيجارة الإلكترونية عبارة عن سيجارة إلكترونية تتكون من فوهة وبطارية ومبخر وسائل دخان. وهي طريقة للحصول على النيكوتين بدون تدخين التبغ. وتحتوي السجائر الإلكترونية على العديد من المواد التي يمكن أن تضر بصحتك، مثل النيكوتين.

    ويمكن أن يؤثر تدخين السجائر الإلكترونية على المسارات الهوائية ويضعف صحة الفم ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

هناك مساعدة يُمكن الحصول عليها

إذا كنت مدمنًا على الكحول أو تتعاطى المخدرات، فيمكنك الحصول على المساعدة. حتى إذا كان أحد أفراد أسرتك مدمنًا على الكحول أو يتعاطى المخدرات فإنه يمكنك الحصول على المساعدة. يمكنك الحصول على مساعدة من الرعاية الصحية أو الخدمات الاجتماعية (socialtjänsten). يمكنك أيضًا الحصول على مساعدة من بعض المنظمات التطوعية أو من الكنيسة السويدية (Svenska kyrkan). يمكنك أيضًا الاتصال والحصول على استشارة طبية على رقم الهاتف 1177.

إذا كنت تريد الإقلاع عن التدخين أو السعوط (السنوز)، فاتصل بمركز الرعاية الصحية (vårdcentral) الذي تتبعه. كما يمكنك أيضًا محاولة الإقلاع عن التدخين باستخدام لصقة النيكوتين وغيرها من المنتجات التي يمكنك شراؤها بنفسك من الصيدليات وبعض متاجر البقالة. من الجيد التحدث إلى طبيبك أولاً.

الضغط النفسي والأحداث المؤلمة

الضغط النفسي

إن الانتقال إلى بلد جديد هو تغيير كبير. فقد تضطر إلى الفرار من وطنك. من الطبيعي أن تشعر بالقلق أو الحزن أو التوتر.

و لكن لا يعتبر كل أنواع الضغط النفسي سيئاً. يُمكن أن يكون الضغط النفسي جيدًا أيضًا. حيث يمكن أن يمنحك الضغط النفسي قوة إضافية للتعامل مع المواقف الصعبة. ولكن الكثير من الضغط النفسي لفترة طويلة يمكن أن يكون خطيرًا على صحتك. إذا كنت تشعر بالضغط النفسي فمن الجيد أن تفهم السبب. ومن ثم يمكنك محاولة تغيير وضعك.

فالكثير من الضغط النفسي قد يجعلك تنام بشكل سيئ ويجعلك تشعر بالحزن. كما قد تواجه أيضًا صعوبة في التركيز أو ضعف الذاكرة أو مشاكل في المعدة أو الصداع أو آلام في أجزاء أخرى من الجسم. كما أن الكثير من الضغط النفسي لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب.

الأحداث المؤلمة

يُمكن أن يُعاني الأشخاص الذين عايشوا أو شاهدوا أحداث مخيفة، كالحوادث والحروب والعنف الجنسي أو الجسدي، من صعوبة في التركيز ويكون من السهل استفزازهم. تسمى هذه الحالة باضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية (اضطراب ما بعد الصدمة)، PTSD. من الشائع أن يستعيد المصاب باضطراب ما بعد الصدمة ذكريات قوية لما حدث، ما يسمى بذكريات الماضي. وتشعر وكأنك في موقف مخيف مرة أخرى. ويمكن للعديد من الأشخاص المصابين باضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية (اضطراب ما بعد الصدمة) أن يتعافوا من خلال العلاج المناسب. اتصل بمركز الرعاية الصحية إذا كنت قد مررت بأحداث سيئة ولا تشعر بأنك على ما يرام.

التعامل مع الذكريات الصعبة

إن وجود ذكريات صعبة من الحرب أو الفرار من الوطن، على سبيل المثال، يمكن أن يؤثر على صحتك. فقد تجد صعوبة في التركيز وتواجه صعوبة في النوم. وهو أمر صعب ويؤثر على حياتك اليومية. قد يكون من الصعب تغيير ذلك ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها:

  • حاول مقابلة أشخاص آخرين.
  • حاول أن يكون لديك خطة لأيامك. قم بالاستيقاظ في نفس الموعد كل يوم، وتناول الإفطار والغداء والعشاء.
  • لا تشاهد الأفلام أو مقاطع الفيديو التي تحتوي على حروب وعنف.
  • لا تشاهد الأخبار عن بلدك كثيرًا ولا سيما في المساء.
  • لا تستخدم الكمبيوتر أو تشاهد التلفزيون قبل النوم. حيث يؤدي ذلك إلى صعوبة في النوم
  • تحدث عما تفكر فيه مع شخص وظيفته الاستماع، على سبيل المثال مرشد اجتماعي أو أخصائي نفساني. لا يؤدي ذلك إلى مساعدتك على الفور، ولكن قد يُساعدك بعد فترة. أنت لا تنسى، لكن الأفكار لا تشغل مساحة كبيرة.

كيف يمكنك تحسين صحتك النفسية؟

هناك الكثير الذي يمكنك القيام به بنفسك لتشعر بحالة جيدة. من المهم أن تنام وتتناول طعامًا جيدًا وأن تكون نشيطًا بدنيًا كل يوم.

قد تشعر بالضيق أحيانًا دون الحاجة إلى رعاية، ولكن إذا شعرت بالضيق لفترة طويلة وكنت تواجه صعوبة في التعامل مع روتينك اليومي، فأنت بحاجة إلى طلب المساعدة. إذا كنت تشعر أنك لا تريد أن تعيش، فعليك أيضًا طلب المساعدة.

  • افعل الأشياء التي تجعلك تشعر بحالة جيدة

    عندما تشعر بحالة سيئة، قد تشعر بأن كل شيء ممل وعديم الجدوى. حتى لو كان الأمر صعبًا، فمن الجيد أن تفعل الأشياء وأن تقابل الناس. افعل الأشياء التي استمتعت بها من قبل والتي جعلتك تشعر بحالة جيدة.

  • امنح نفسك قسطًا كافيًا من النوم والراحة

    يمكنك التعامل مع الضغط النفسي و الهلع بشكل أفضل إذا كنت تنام جيدًا. حاول البقاء مستيقظًا ونشطًا أثناء النهار والنوم ليلًا. تذكر أن تكون هادئًا لبعض الوقت قبل الذهاب إلى الفراش. حاول ألا تفكر في الأشياء التي تقلقك عندما تكون في السرير.

  • اعتنِ بالجسم

    إن حالتك البدنية تؤثر على حالتك النفسية. فمن المهم تناول طعام صحي وممارسة الرياضة كثيرًا. عندما تمارس الرياضة لرفع معدل ضربات قلبك، تتشكل مواد في الجسم تجعلك هادئًا وتجعلك تشعر بتحسن. مارس الرياضة في الهواء الطلق وخلال النهار. فالشخص يشعر بحالة جيدة عندما يكون خارج المنزل وفي ضوء النهار. ويمكن أن تُساعدك كل من العادات والروتين على التعامل مع الضغط العصبي والاكتئاب بشكل أفضل.

  • الشعور بالاتساق وبأن الحياة ذات معنى

    من الشائع أن تتجنب الآخرين عندما تشعر بحالة سيئة. وقد يكون من الصعب مقابلة الآخرين عندما لا تكون على ما يرام. كلنا نريد أن نكون بمفردنا في بعض الأحيان، لكن يجب ألا يكون ذلك لوقت طويل. فعندها لن تحصل على الدعم والفرح الذي يمكن أن يقدمه الآخرون. فالتواجد مع العائلة والأصدقاء، والمشاركة في الجمعيات أو المجموعات على الإنترنت يمكن أن تساعدك وتدعمك وتخلق معنى في الحياة.

طلب المساعدة

إذا كنت تشعر أنك تُعاني من حالة نفسية سيئة، يجب عليك الاتصال بمركز الرعاية الصحية الذي تتبعه. فهم يمكنهم مساعدتك بالمشورة، الدعم والمحادثات. كما يمكنك أيضًا الحصول على دواء إذا كنت بحاجة إليه.

إذا كنت أنت أو أي شخص آخر غير راغب في العيش بعد الآن، فهذا أمر خطير. والشخص الذي لا يريد أن يعيش يجب أن يحصل على المساعدة. توجد عيادات طوارئ نفسية لكل من البالغين والأطفال والمراهقين (العيادة النفسية للأطفال والمراهقين، BUP). وعادةً ما تكون عيادات الطوارئ النفسية مفتوحة كل يوم وكل ليلة، تمامًا مثل عيادات الطوارئ العادية.

  • أسئلة للتفكير

    هل يمكنك إعطاء أمثلة على متى يكون الضغط النفسي جيدًا؟

    هل يمكنك إعطاء أمثلة على متى يكون الضغط النفسي ضارًا بالصحة؟

    هل يمكنك إعطاء أمثلة على متى يتلقى شخص ما المساعدة من مرافق الرعاية الصحية؟

    هل يمكنك إعطاء أمثلة على متى يحتاج شخص ما إلى المساعدة ولكن لا يتلقاها؟