ماذا يمكنك أن تفعل حتى لا تمرض؟

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 15 ،9 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يدور هذا النص حول ما يمكنك فعله حتى لا تمرض، مثل التطعيم والذهاب لاجراء اختبارات وفحوصات بشكل منتظم. يدور النص أيضًا حول ما يمكنك فعله إذا مرضت أو تعرضت للإصابة أو مرض أو تعرض أي شخص آخر للإصابة، في كل من الحالات الطارئة والخطيرة والآلام الخفيفة التي يمكنك علاجها بنفسك في المنزل. 

سوف تقرأ أيضًا عن المضادات الحيوية ولماذا من المهم جدًا عدم استخدام المضادات الحيوية دون داعٍ.

  • الحق في الرعاية الوقائية والطبية

    ولكل فرد الحق في التمتع بأفضل صحة بدنية ونفسية ممكنة. إن الحق في الصحة مهم من أجل تحقيق الحقوق الأخرى، على سبيل المثال ليكون الشخص قادرًا على العمل أو الذهاب إلى المدرسة. كما أن الحقوق الأخرى تؤثر أيضًا على الحق في الصحة. فعلى سبيل المثال، إذا لم يكن لديك مكان تعيش فيه أو إذا لم يكن لديك وظيفة، فهذا يؤثر على صحّتك.

    ولكل فرد أيضًا الحق في الرعاية الصحية. ويجب أن يتلق الأشخاص الذين لديهم حاجة ماسة للرعاية الصحية الرعاية أولاً. ويجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية احترام الناس كونهم متساوون في القيمة. ولديك الحق في أن يتم معاملتك بطريقة مهنية ومحترمة من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية. وينطبق هذا بغض النظر عن الجنس أو الهوية الجنسية أو العرق أو اللغة أو الميل الجنسي أو الدين أو التعليم. ولكن ليس لديك الحق في المطالبة بأن تتم معاملتك من قبل موظفين من جنس معين أو أصل عرقي أو دين معين أو ما شابه.

تطعيم الأطفال والكبار

يتم تقديم لقاحات للأطفال ضد أحد عشر مرضًا خطيرًا. يتم إعطاء التطعيم الأول في مركز رعاية الطفولة (BVC) عندما يبلغ الطفل ستة أسابيع من العمر. قبل أن يبدأ الطفل المدرسة، يقوم مركز رعاية الطفولة (BVC) بإعطاء اللقاحات. مع تقدم الطفل في السن، فإن خدمة الرعاية الصحية المدرسية (skolhälsovården) هي المسؤولة عن التطعيمات.

إذا بلغت سن 65 عامًا، أو كنتِ حاملًا أو تنتمي إلى مجموعة خطر أخرى، فيمكنك تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا مجانًا كل عام.

  • أسئلة للتفكير

    وأحيانًا يتم نشر معلومات غير صحيحة حول مخاطر التطعيم على الإنترنت. هل رأيت مثل هذه المعلومات الغير الصحيحة؟

    ما هي النصائح التي لديك لمعرفة ما إذا كان يمكنك الوثوق بالمعلومات أم لا؟

أخذ عينات خلايا عنق الرحم

يتم استدعاء جميع النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 23 و 64 عامًا من قبل مرافق الرعاية الصحية لأخذ عينات من الخلايا. حيث تقوم قابلة أو طبيب بأخذ عينة خلية من الرحم. يتم أخذ العينة عن طريق المهبل. وهو اختبار يوضح ما إذا كانت الخلايا قد تغيرت في رحمكِ. فأنتِ لا تري أو تشعري بهذه التغييرات في الخلايا، وعادةً لا تسبب أي مشاكل. وهذه التغييرات ليست خطيرة، ولكن يمكن أن تتطور إلى سرطان إذا لم يتم العثور عليها وعلاجها في وقت مبكر بما فيه الكفاية. والطريقة الوحيدة للعثور على تغييرات الخلية هي من خلال عينات الخلايا.

وتستغرق عملية الحصول على عينة الخلايا بضع دقائق. وهو مجاني. وعادةً لا يكون هناك أي آلام ولا ينطوي الأمر على خطر التعرض للجرح. إذا كان يتم أخذ عينة من الخلايا في كل مرة تتلقين فيها دعوة من مرافق الرعاية الصحية، فإنك تحصلين على حماية جيدة جدًا ضد سرطان عنق الرحم.

إذا كان عمركِ بين 23 و 49 عامًا، فستتلقي استدعاءًا لأخذ عينة كل ثلاث سنوات. إذا كان عمركِ بين 50 و 64 عامًا، فستتلقي استدعاءًا كل خمس إلى سبع سنوات.

  • أسئلة للتفكير

    هل تعرفين كيف يبدوا استدعاء أخذ عينات خلايا عنق الرحم في المكان الذي تعيشين فيه؟

    ما الذي ينبغي عليك فعله حتى لا تفوتكي هذه المعلومات؟

تصوير الثدي الشعاعي

يتم استدعاء جميع النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 40 و 74 عامًا لإجراء تصوير الثدي الشعاعي كل عامين. وهي أشعة سينية للثدي. يتم إجراء التصوير الشعاعي للثدي لنتمكن من اكتشاف سرطان الثدي مبكرًا. وتجدر الإشارة إلى أن الفحص مجاني.

التفكير فيما إذا كنت قد تلقيت رعاية أو علاجًا يؤكد نوع جنسك

يحدث اضطراب الهوية الجنسية عندما تشعر أن جسمك لا يتطابق مع هويتك الجنسية وأنك تعاني من هذا الأمر. يمكن لمن يعاني من اضطراب الهوية الجنسية أن يتلقى رعاية أو علاجًا لتأكيد نوع الجنس ليشعر بتحسن، يمكنك أيضًا تغيير جنسك في سجلات قيد النفوس والرقم الشخصي بما يناسب هويتك الجنسية. يُطلق على ذلك اسم تغيير الجنس القانوني.

إن الأشخاص الذين قاموا بتغيير جنسهم القانوني قد يحتاجون إلى تحمل مسؤولية حجز مواعيد لبعض التدابير الوقائية مثل التصوير الشعاعي للثدي وأخذ عينات لفحوصات أمراض النساء. اتصل بمركز الرعاية الصحية الخاص بك لمزيد من المعلومات.

العناية بأسنان الأطفال

إن رعاية الأسنان مجانية للأطفال والشباب حتى بلوغهم سن 23 عامًا. يتم استدعاء الأطفال للفحص لأول مرة في العام الذي يبلغون فيه 3 سنوات. وبعد ذلك، يتم استدعاؤهم للفحص كل عامين. وإذا لزم الأمر، يتم استدعاء الطفل لمرات أكثر من المعتاد.

وهذه الفحوصات اجبارية. هذا يعني أنه يجب عليك بصفتك والدًا/والدةً أو ليًا للأمر التأكد من حضور الطفل إلى الفحوصات. إذا لم يحضر الطفل إلى الفحوصات على الرغم من إرسال عدة استدعاءات للحضور ومحاولات للاتصال، فإن خدمة رعاية الأسنان (tandvården) تقدم تقريرًا للإعراب عن القلق إلى الخدمات الاجتماعية في البلدية.

الفحص الصحي

يُعرض على كل شخص يتقدم بطلب لجوء أو تصريح إقامة في السويد الحصول على فحص صحي مجاني في مركز الرعاية الصحية (vårdcentral). وتجدر الإشارة إلى أن الفحص الصحي اختياري ولك الحق في الاستعانة بمترجم فوري. ويشمل الفحص الصحي مقابلة صحية وأخذ عينات وفحص جسدي بسيط، إذا لزم الأمر. وأثناء الزيارة، ستتعرف أيضًا على الفرص المتاحة لك للمشاركة في الرعاية الصحية والعناية بالأسنان في السويد. سوف تتلقى رسالة باستدعاء للفحص. قم بإحضار بطاقة LMA (بطاقة اللجوء)، جواز سفر أو وثيقة هوية أخرى.

  • أسئلة للتفكير

    لماذا يتم عرض فحص صحي مجاني على كل من يأتي إلى السويد ويتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة، في رأيك؟

العناية الذاتيّة

يمكنك الاعتناء بنفسك في حالة الإصابة بالعديد من الأمراض والإصابات البسيطة. ويمكن أن تكون نزلة برد أو حمى أو أنفلونزا معدة أو تقرحات صغيرة. ستتعلم في هذا الجزء المزيد حول كيفية العناية بصحتك.

يمكنك الاتصال بـ 1177 Vårdguiden (دليل الرعاية الصحية 1177) للحصول على نصائح حول كيفية الاعتناء بنفسك. رقم الهاتف هو 1177. إذا اتصلت برقم 1177، فستتمكن من التحدث إلى ممرضة يمكنها تقديم المشورة لك. يمكنك الاتصال برقم 1177 على مدار الساعة. توجد إمكانية في بعض الأقاليم للحصول على المشورة بلغات أخرى غير اللغة السويدية.

  • أسئلة للتفكير

    في السويد، يعتني معظم الناس بأنفسهم عادةً إذا أصيبوا بنزلة برد مصحوبة بالحمى. هل الأمر هكذا في المكان الذي عشت فيه من قبل؟

    أو هل يستشير معظم الناس الطبيب عادةً؟

نزلات البرد والأنفلونزا

إن نزلات البرد والانفلونزا هي عدوى تنتقل عن طريق الفيروسات.

عندما تصاب بنزلة برد، قد تشعر بالتعب. ومن الأعراض الشائعة أيضًا سيلان الأنف والتهاب الحلق والسعال. يمكنك أيضًا أن تصاب بحُمى من نزلة برد ، ولكن عادةً لا تكون درجة حرارتك شديدة الارتفاع.

عندما تكون مصابًا بالأنفلونزا، فمن الشائع أن تصاب فجأة بحُمى شديدة وصداع وآلام في العضلات واحتقان في الحلق وسعال. تأتي فيروسات الإنفلونزا إلى السويد كل عام وتنتشر في الشتاء.

لا يحتاج معظم الأشخاص المصابين بنزلة برد أو إنفلونزا إلى الاتصال بالرعاية الصحية، حيث تختفي العدوى عادةً من تلقاء نفسها. ولا تُساعد المضادات الحيوية في مكافحة الفيروسات، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

وهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتشعر بتحسن. من الجيد أن تستريح. اشرب الكثير من الماء إذا كنت تعاني من الحُمى، لأنك تتعرق كثيرًا بعد ذلك. إذا كنت تعاني من ألم شديد أو حمى شديدة، فيمكنك تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين.

وتجدر الإشارة إلى أن نزلات البرد والانفلونزا معدية للغاية. وحتى لا تصيب الآخرين، من المهم أن تغسل يديك كثيرًا وأن تسعل وتعطس في ثنية ذراعك.

يمكنك الاتصال بـ 1177 Vårdguiden (دليل الرعاية الصحية) للحصول على المشورة والمساعدة في تقييم الأعراض.​​

الحُمى/ارتفاع درجة الحرارة

والحُمى تعني أن درجة حرارة الجسم أعلى من 38 درجة مئوية. ويمكن أن تصاب بالحمى لأسباب مختلفة، مثل نزلات البرد. وعادةً ما تختفي الحمى من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى التماس العناية الطبية.

عندما تصاب بالحمى، قد تشعر بالضعف والدوار. وعادةً ما تشعر بالبرد عندما ترتفع درجة حرارة جسمك وتتعرق عندما تنخفض درجة حرارة جسمك مرة أخرى. يمكنك قياس درجة الحرارة باستخدام الترمومتر في الفم أو فتحة الشرج أو الإبط أو الجبهة أو الأذن. اتبع التعليمات الخاصة بترمومتر قياس درجة الحرارة الذي تستخدمه.

يجب أن تبقى في المنزل، وتتوقف عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة عندما تكون مصابًا بالحُمى لإعطاء الفرصة لجسمك للراحة. ولا تقم بممارسة الرياضة.

النزلة المعوية

غالبًا ما تحدث النزلة المعوية بسرعة. حيث تتقيأ وتعاني من الإسهال وتشعر بغثيان. قد تشعر بحالة سيئة ولكن عادةً ما تتحسن في غضون أيام قليلة. من المهم الراحة والشرب بكثرة حتى لا تصاب بالجفاف.

ابق في المنزل ولا تذهب إلى العمل أو المدرسة إذا كنت تعاني من آلام في المعدة، حتى لا تنقل العدوى للآخرين. اغسل يديك كثيرًا. ابق في المنزل لمدة 48 ساعة بعد توقف القيء أو الإسهال.

الإسعافات الأولية

تتعلق الإسعافات الأولية بإنقاذ الأرواح أو مساعدة شخص مصاب، على سبيل المثال الإصابة بجرح أو حروق طفيفة.

يمكن أن تكون الإسعافات الأولية المنقذة للحياة، على سبيل المثال، توفير الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) أو فتح المسارات الهوائية إذا كان الشخص يعاني من الاختناق.

قم دائمًا بالاتصال بالرقم 112 في حالة الطوارئ أو إذا كان شخص ما فاقدًا للوعي.

الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)

يستخدم الإنعاش القلبي الرئوي لكي يبدأ قلب الشخص المصاب بالسكتة القلبية بالنبض مرة أخرى ويبدأ بالتنفس. وقبل البدء في الإنعاش القلبي الرئوي، تأكّد من أن الشخص واعي ويتنفس. إذا كان الشخص فاقدًا للوعي ولا يتنفس، فاتصل بالرقم 112 ثم ابدأ بالإنعاش القلبي الرئوي. على هاتف رقم 112، يمكنهم تقديم المشورة لك حول كيفية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي.

يتم الإنعاش القلبي الرئوي عن طريق الضغط بقوة على الصدر 30 مرة على الشخص الذي توقف لديه النبض والتنفس، ثم نفخ الهواء في الفم مرتين. ويتم تكرار ذلك طوال الوقت حتى وصول سيارة الإسعاف.

يوجد في العديد من الأماكن أجهزة تنظيم ضربات القلب أو أجهزة أجهزة إزالة الرجفان كما يطلق عليها أيضًا. وتجدر الإشارة إلى أن جهاز تنظيم ضربات القلب هو جهاز يعطي الجسم المتوقف به النبض والتنفس صدمة كهربائية لإعادة تشغيل القلب. يمكن لأي شخص استخدام جهاز إنعاش القلب. لا تحتاج أن تكون متخصصًا في الرعاية الصحية.

يُرجى ملاحظة أن هذه النصائح تنطبق على الانقاذ القلبي الرئوي للبالغين. حيث أنه لا يتم إجراء الانقاذ القلبي الرئوي عند الأطفال بالطريقة نفسها. يوفر الموقع الإلكتروني الخاص بمجلس الانقاذ القلبي الرئوي مزيدًا من المعلومات حول الإنعاش القلبي الرئوي ومقاطع فيديو توضح كيفية إجراء الانقاذ القلبي الرئوي، سواء للبالغين والأطفال من مختلف الأعمار.

أحد الأشخاص يقوم بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي لشخص آخر مستلقي.

لكي تشعر بالثقة بأنه بإمكانك إجراء الانقاذ القلبي الرئوي، فإنه يتوجب عليك التدرب. هناك دورات يُمكن أخذها. يمكنك أن ترى أماكن التدرب على الموقع الإلكتروني الخاص بمجلس الانقاذ القلبي الرئوي.

إذا علق شيء ما في الحلق

إذا علق شيء ما في حلق الشخص، فيتوجب عليك محاولة التخلص من هذا الشيء العالق. يجب أن تستمر في محاولة التخلص منه حتى لو فقد الشخص وعيه. إذا فقد الشخص وعيه، فاتصل بالرقم 112 وابدأ الإنعاش القلبي الرئوي.

وأسهل طريقة لإخراج شيء ما من الحلق هي السعال. لذلك، إذا كان الشخص يسعل، اطلب من الشخص أن يستمر في السعال. ولكن إذا كان الشخص لا يستطيع السعال من تلقاء نفسه، فإنه يتوجب عليك تقديم المساعدة. يمكنك القيام بذلك عن طريق القيام بما يسمى بضربات الظهر أو الضغط على البطن.

الحروق

يمكن أن تصاب بحروق، على سبيل المثال، إذا وقع عليك ماء ساخن أو إذا حرقت نفسك على الموقد. إذا أصبت بحروق، يمكنك تخفيف الألم عن طريق شطف الجلد المصاب مباشرة بالماء البارد. لا تشطف الجلد المصاب بالماء لأكثر من 15 دقيقة. عادةً ما يشفى الحرق السطحي من تلقاء نفسه، ولكن إذا حرقت نفسك بشكل كبير، فأنت بحاجة إلى الحصول على رعاية في المستشفى.

أدوية

تشتري الأدوية من صيدلية. لا تُباع بعض الادوية إلا بوصفة طبيب. وهذا يعني أن يقررّ طبيب انك بحاجة الى أخذ هذا الدواء. وهذا هو الحال مع ادوية المضادات الحيوية التي قد تحتاجها اذا أصبت بالتهاب سببّته بكتريا، مثل التهاب اللوزتين والالتهاب الرئوي. يقوم الطبيب بكتابة وصفة طبيّة ويمكنك بواسطتها شراء الدواء من الصيدلية.

الاشخاص العاملون في صيدلية يعرفون الكثير أيضاً عن مختلف الأمراض والادوية. ويمكنهم الاجابة على العديد من أسئلتك. كما يوجد في الصيدلية أيضاً معلومات وكتيبّات عن الامراض المختلفة.

اذا كنت تجاوزت 18 عاماً يمكنك أيضاً شراء الادوية التي تُباع بدون وصفة طبية، مثل حبوب مُسكنّات الالم، في متاجر المواد الغذائية.

يمكنك الاتصال بقسم الاستعلام عن الأدوية (Läkemedelsupplysningen) اذا كانت لديك أسئلة عن أدويتك. حيث يمكنك الحصول من هناك على أجوبة عن كيفية عمل الأدوية، وكيفية تناولها أو حفظها. إتصل بقسم الاستعلام عن الأدوية على هاتف 10 70 46ـ0771.

مقاومة المضادات الحيوية

تعتبر المضادات الحيوية من أهم الأدوية في الرعاية الصحية. إلا أن مرافق الرعاية الصحية في السويد وبقية العالم استخدمت الكثير من المضادات الحيوية، وكان ذلك أحيانًا بطريقة خاطئة. وهذا يعني أن بعض البكتيريا لا تتأثر بجميع أنواع المضادات الحيوية. وعادةً ما نقول أن البكتيريا أصبحت لديها مقاومة. إذا أصبحت البكتيريا أكثر مقاومة للمضادات الحيوية، فقد يصبح من المستحيل علاج الأمراض الشائعة، مثل الالتهاب الرئوي، باستخدام المضادات الحيوية.

ويمكن لجهاز المناعة في الجسم محاربة العديد من الأمراض والالتهابات التي تسببها البكتيريا. وسيقوم الطبيب بتقييم ما إذا كنت بحاجة إلى مضادات حيوية أم لا. إذا كنت تستخدم المضادات الحيوية كثيرًا، فسوف يتدهور نظام المناعة لديك. لذلك، من المهم استخدام المضادات الحيوية فقط إذا كنت في حاجة إليها حقًا.

ولا يمكن للمضادات الحيوية أن تعالج الأمراض الفيروسية الشائعة مثل نزلات البرد، أمراض المعدة، الإنفلونزا والجدري المائي. حيث تتولى مناعة الجسم مقاومة تلك الأمراض. وغالبًا ما يتم التطعيم ضد الأمراض الفيروسية الأكثر خطورة.

يمكنك المساعدة في منع انتشار العدوى البكتيرية وتقليل مقاومة المضادات الحيوية:

  • اغسل يديك كثيرًا.
  • اختر أن تأخذ التطعيمات التي يقدمها لك قطاع الرعاية الصحية. ومن ثم تقلل من خطر الإصابة بالمرض والاضطرار إلى استخدام المضادات الحيوية.
  • واستخدم المضادات الحيوية فقط إذا لزم الأمر.
  • لا تستخدم أبدًا المضادات الحيوية التي انتهت بعد علاج بالمضادات الحيوية. لا تعط المضادات الحيوية لأي شخص آخر. وهذا ينطبق أيضًا على المضادات الحيوية للحيوانات.
  • قم بتسليم المضادات الحيوية التي لم تستخدمها للصيدلية. لا تُلقها في سلة القمامة أو في المرحاض أبدًا. حيث سينتهي بها الأمر في الطبيعة. إذا انتهى المطاف بالكثير من المضادات الحيوية في الطبيعة، يمكن أن تصبح البكتيريا مقاومة بشكل أسرع.