حقوق الاطفال

تم تحديثه آخر مرة بتاريخ: 10 ،8 ،2021

معلومات حول السويد - مادة للتوجيه المجتمعي.

يتناول هذا النص حقوق الطفل. هناك أطفال نشأوا في الحرب، وأطفال يضطرون إلى العمل وأطفال لا يُسمح لهم بالذهاب إلى المدرسة. وهناك أيضًا أطفال ليس لديهم أشخاص بالغين يهتمون بهم، وأطفال يتعرضون للضرب، وأطفال ليس لديهم طعام يأكلونه. ولحماية الأطفال وحقوقهم، وافقت الأمم المتحدة على اتفاقية حقوق الطفل. ويُطلق عليها اسم اتفاقية حقوق الطفل.

ثلاثة أطفال يجلسون على مقعد وعلم الأمم المتحدة في الخلفية.

سوف تقرأ عن اتفاقية حقوق الطفل، وكيف يحمي القانون السويدي الأطفال، من بين أشياء أخرى. سوف تقرأ أيضًا عن المنظمات التي تعمل من أجل المصالح الفضلى للطفل.

اتفاقية حقوق الطفل

توجد اتفاقية حقوق الطفل لضمان حقوق الإنسان لجميع الأطفال. ويعتمد الأطفال بشكل خاص على البالغين في احترام حقوقهم الإنسانية. وهذا يعني أنهم يعيشون في وضع يكونون فيه عرضة للخطر. وتنص الاتفاقية على أن جميع الأطفال هم أفراد قائمين بذاتهم ولهم حقوقهم الخاصة.

كما تشدد اتفاقية حقوق الطفل على الطفل كفرد. إن الأطفال أفراد، لديهم احتياجات فردية واهتمامات وآراء.

وتتضمن اتفاقية حقوق الطفل حقوقًا تنطبق على جميع الأطفال حتى بلوغهم سن الثامنة عشرة. فعلى سبيل المثال، تتعلق الحقوق بحماية الأطفال من الحرب ومن التعرض للانتهاكات. كما تتعلق الحقوق أيضًا بحق الأطفال في حياة خاصة. وهذا يعني، على سبيل المثال، أن للأطفال الحق في إجراء محادثاتهم الخاصة مع الأصدقاء أو كتابة يوميات لا يقرأها الكبار.

وتتضمن الاتفاقية أيضًا على قواعد. وتتعهد الدولة التي وقعت على الاتفاقية باتباع القواعد. وقد وافقت السويد وجميع دول العالم تقريبًا على الامتثال لاتفاقية حقوق الطفل. وتجدر الإشارة إلى أن اتفاقية حقوق الطفل هي أيضًا قانون في السويد.

واتفاقية حقوق الطفل موجودة منذ عام 1989. وقد وقعت السويد على الاتفاقية في عام 1990، ولكنها كانت تعمل من أجل حقوق الأطفال من قبل ذلك. فعلى سبيل المثال، تم منع المعلمين من ضرب طلابهم في عام 1950. وفي عام 1979، تم منع الآباء والأقارب من ضرب أطفالهم. ومنذ ذلك الحين، تم حظر جميع أشكال العنف ضد الأطفال.

المبادئ الأساسية لاتفاقية حقوق الطفل

تشتمل اتفاقية حقوق الطفل على 54 قاعدة، ما يسمى بالمواد. وتجدر الإشارة إلى أن جميع المواد لها نفس القدر من الأهمية، ولكن هناك أربع مواد إرشادية ويجب أن نأخذها في الاعتبار عند قراءة المواد الأخرى.

هذه المواد الأربع هي المبادئ الأساسية لاتفاقية حقوق الطفل:

  • المادة 2 وهي تتمحور حول أن جميع الأطفال ذوي قيمة متساوية ويتمتعون بنفس الحقوق. ولا يجوز التمييز ضد الأطفال.
  • المادة 3 وهي تتناول المصالح الفضلى للطفل. يجب على السياسيين والسلطات والمحاكم دائمًا الأخذ في اعتبارهم الأفضل للطفل في جميع القرارات التي تؤثر على الأطفال.
  • المادة 6 وهي تتناول حق جميع الأطفال في العيش والتطور.
  • المادة 12 وهي تتناول حق الأطفال في التعبير عن آرائهم، وينبغي على البالغين الاستماع إلى أطفالهم.

حيث تقع على عاتق السلطات والبالغين مسؤولية حماية حقوق الطفل والاستماع إلى رأي الطفل في القرارات التي تتعلق به. وهذا يعني، على سبيل المثال، أنه ينبغي السماح للأطفال بالتعبير عن آرائهم قبل اتخاذ القرارات التي تؤثر على المدرسة أو وقت الفراغ أو الأسرة.

  • أسئلة للتفكير

    فكر في الحماية التي حصلت عليها والحقوق التي كانت تنطبق عليك عندما كنت طفلاً.

للأطفال الحق في الحماية من العنف

يحظر جميع أشكال العنف ضد الأطفال بموجب اتفاقية حقوق الطفل والقانون السويدي. وينطبق ذلك على العنف البدني والنفسي على حد سواء. ويمكن أن يكون العنف ضد الأطفال عبارة عن إساءة معاملة أو اعتداء جنسي أوختان الإناث. وتجدر الإشارة إلى أن ختان الإناث محظور في السويد. وينطبق هذا أيضًا حتى ولو وافق الشخص نفسه على ذلك. ويمكن أن يُحكم بالسجن على أي شخص يقوم بختان الإناث.. ويُمكن إدانة الشخص في السويد والحكم عليه حتى لو حدث الختان في بلد آخر.

زواج الأطفال محظور في السويد

إن زواج الأطفال يعني أن شخصًا يقل عمره عن 18 عامًا يتزوج إما شخصًا آخر دون سن 18 عامًا أو من شخص بالغ. وزواج الأطفال محظور بموجب اتفاقية حقوق الطفل والقانون السويدي. وينطبق هذا أيضًا على زواج الأطفال خارج السويد. حيث أن زواج الأطفال الذي تم في الخارج لا يسري في السويد.

المنظمات التي تعمل من أجل المصالح الفضلى للطفل

يوجد في السويد العديد من المنظمات التي تعمل من أجل المصالح الفضلى للطفل. ويعمل البعض لمنح الأطفال دعمًا مباشرًا عندما يحتاجون إلى المساعدة. ويعمل آخرون لضمان أن يكون لحقوق الطفل مكانة أكبر في المجتمع.

سلطة أمين مظالم الأطفال (Barnombudsmannen)

إن أمين مظالم الأطفال (Barnombudsmannen) هي هيئة حكومية ترصد امتثال المجتمع لاتفاقية حقوق الطفل. حيث تقدم سلطة أمين مظالم الأطفال (Barnombudsmannen) تقارير إلى الحكومة عن أوجه القصور القائمة في السويد. كما أنها تقدم اقتراحات بشأن كيفية تغيير القوانين السويدية بحيث تكون حقوق الطفل أفضل في السويد.

منظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris

إن منظمة Bris (منظمة حقوق الطفل في المجتمع) هي منظمة تساعد الأطفال الذين يشعرون بالقلق أو الذين يعانون من مشاكل. وتجدر الإشارة إلى أن الاتصال بهاتف منظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris مجاني، و رقم الهاتف الخاص بهم هو 111 116. حيث يمكن لأي شخص أقل من 18 عامًا الاتصال والتحدث مع شخص بالغ عن أي شيء. ولا يُمكن لمنظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris رؤية رقم الهاتف الذي يتم الاتصال بها منه. كما أن رقم هاتف منظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris لا يظهر على فاتورة الهاتف إذا اتصل شخص ما بالرقم. كما يُمكن لمنظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris أيضًا مساعدة البالغين الذين يشعرون بالقلق على أطفالهم. يمكن للبالغين الاتصال بهاتف منظمة حقوق الطفل في المجتمع Bris المخصص للبالغين وهو 50 50 150 - 077.

منظمة Rädda barnen منظمة إنقاذ الطفولة

إن منظمة Rädda barnen إنقاذ الطفولة هي منظمة عالمية موجودة في العديد من البلدان، وهي موجودة في السويد في جميع البلديات تقريبًا. وهي تعمل على جعل اتفاقية حقوق الطفل حقيقة واقعة في جميع أنحاء العالم. وفي السويد، تعمل منظمة Rädda barnen (منظمة إنقاذ الطفولة) على تثقيف السياسيين وصانعي القرار والآباء وغيرهم من البالغين. كما أنها توفر الدعم والحماية للأطفال الذين يواجهون صعوبات.